“عمر الكومي” كينج السوشيال ميديا وكيفية نشأة وسائل التواصل

 “عمر الكومي” كينج السوشيال ميديا وكيفية نشأة وسائل التواصل

كتبت/ ايه حسين ابوبكر

تميز عمر الكومي منذ صغره و الذي يدرس بالصف الثاني الثانوي العام في عالم “السوشيال ميديا”و يقوم بإدارة حسابات مواقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك وتويتر وإنستجرام” وغيره، وتميزه في ذلك جعله يحلم بإمتلاك أكبر شركة في التكنولوجيا الحديثة ويعد أصغر محترفا في عالم السوشيال ميديا.

حيث أن السوشيال ميديا أو مواقع التواصل الإجتماعي من التقنيات المنتشرة والتي يتم استخدامها عدد كبير من الشباب على نطاق واسع.

أوضح ” الكومي” إنه منذ صغره تميز بموهبة توثيق الحسابات وزيادة أعداد المشاركين والمتابعين والتسويق، مشيراً إلى انه يقوم بإدارة صفحات مطربين ومشاهير وفنانين، حتى عرفه عدداً من النجوم في الوسط الفني وغيره، وطرح اسمه بقوة حتى لقب بـ “كينج” السوشيال ميديا.

وأشار “الكومي”، إلى انه لم يكتفى بتوثيق الحسابات فقط، بل أمتد إلى إمكانية تزويد جميع خدمات السوشيال ميديا مثل زيادة عدد المتابعين “الفولورز” والمشتركين وتكبير الصفحات .

وأضاف “الكومي” أنه منذ صغره أكتشف موهبته في التعامل في مجال السوشيال ميديا والحسابات على مواقع التواصل الإجتماعي، وزاد إصراره وحبه للمجال وواصل العمل في هذا المجال حتى وصل إلى التمكن والإحتراف فيه، لافتاً إلى انه بدأ بإنشاء حسابات، ثم توثيق وحماية الحسابات، بالإضافة إلى حل مشكلات الإبتزاز.

rahama

اترك رد