روحي المستوية


بقلم/سيلينا أسامة ثروت


بداخلي مجموعة كبيرة من الحصي
كلما أردت أن اتجول بداخلي وأكتشفني
لأنزلقت وحزنت….
أنزلقت من كثرة الحصي وأحياناً كان يوجد طين
لطالما أحببت ان تكون أرضي مستوية بداخلي
لطالما أحببت أن أراها تنمو يوم بعد يوم ويظهر بها كل ما هو أخضر وألوانه مشرقة
أحببت وجود أماكن محددة
أماكن لأفكاري….أماكن لعلاقاتي…..أماكن قوتي..وأيضاً ضعفي
لم أحب وجود التحول العجيب المخيف بسبب التشتت في الأماكن
لم أحب أيضاً  تلك الحصي التي طالما جعلتني أنزف و أتوجع دون أن يشعر أحد
ولكن أعلم أن في يوماً ما سوف تتحول تلك الحصي لأرض مستوية مليئة بالألوان البهيجة وسوف يتحول ذلك الطين لأرض خصبة يوجد بها أماكن منفصلة تضم كل أفكاري وقوتي وأيضاً ضعفي
أعلم إنه سيكون بداخلي أرض مستوية يوماً..

اترك رد