فراق’

 فراق’

بقلم : شهد عابدين

اتذكر جيدا تشابك يدينا اين انت اتشتاق لي الآن كما افعل اتحبني كما افعل أم أن لعنتي فقط هو من ينبض ويتمرد علي أكنت تتلاعب بمشاعري؟، ام انك مهووس وتعشق تفاصيلي، وتهيم بي عشقآ ولا تري أن تكون يومآ من دوني ؟
الن تجبني؟..
انظر أصبحت اكثر بروده لم يعد يهمني أحد ولاكن لا اعلم لما أظل متمسكه باخر خيط يمدني اليك الا وأنه أصبح تالفآ ..
انتظر الان وف الحال اجابتك وارجو أن تكون صادقه أما أن تجعلني اتمسك بك واتغاضي عن م مضي أو اكره كل شئ وتحطم كل ما بدواخلي لك ،
كل ما اتذكر انك ضغط علي اكبر جراح قلبي وماذا فعلت بعدها اعتزرت ؟! لست لم تفعل أنا من اعتزر وعلي ماذا اعتزرت علي ايلامك انت لي!. اعتزرت لاني بت اكره غضبك علي ، واعتزرت لانك انزعجت من دموعي اللتي لم اتمكن من كبحها لترجريحك وعدم مراعتك لمشاعري.
والان ستتركني ايضآ اتعلم انت لا تستحق ثقتي ماذا تفعل بي تقتلني بصمتك ؟!.. انت تعلم جيدا كيف تعاقبني ولاكن لما ماذا فعلت؟
انتظرت أن تقول لن تكوني وحدك لست أنا بجانبك .
لم تقل اي شئ حزنت وحدي وتعبت وحدي وعانيت ايضآ وحدي إذا أنا من الأساس وحدي. اولست؟
واللعنه فقط على ذاك من ينبض لك واللعنه علي ثقتي بك للان
انا الان وحيده مره اخرى كلهم حولي ولكني بدونك وحيد.
مقتبس.
بقلم : شهد عابدين ✨.

rahama

اترك رد