راعي كنيسة الروم يوزع حلوى المولد النبوى على افراد الشرطة والمواطنين بدمياط

 راعي كنيسة الروم يوزع حلوى المولد النبوى على افراد الشرطة والمواطنين بدمياط


كتب عبده خليل

حرص عدد كبير من الشباب القبطي وعلى راسهم الانبا بندلمون راعي الكنيسة الارثوزكس بدمياط بالاشتراك مع موسسة بنك الطعام الدمياطي
توزيع حلوى المولد النبوى الشريف على افراد الشرطة والمواطنين والسيارات بشوارع مدينة دمياط لمشاركتهم أخوتهم المسلمين الاحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف.ضاربا مثالا رائعا للوحدة الوطنينة بين المسلمين والمسحيين داخل محافظة دمياط .
وقال بندلمون ،أنا حبيت أشارك إخواتي وأصدقائي وجيراني المسلمين مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، وتكون مناسبة خير وسلام ومحبة للجميع وعلى مصرنا الحبيبة عامة ودمياط بصفة خاصة ، وأوصل فكرة أننا كلنا نسيج واحد ونحن في رباط إلى يوم الدين، وإن شاء الله دمياط في تقدم ورخاء بشعبها الأصيل ووحدتها، وأن قوتنا في وحدتنا كما قالها الرئيس ومصر كما ذكرت في القرآن والإنجيل: ادخلوها بسلام آمنين.وأوضح بندلمون ، أن هذه مشاركة مجتمعية لترسيخ الوحدة الوطنية ونظرة للخارج أننا شعب واحد لا يستطيع أحد أن يفرق بيننا، قائلا: أقوم كل عام في ذكرى المولد النبوي الشريف بشراء حلوى المولد من مالي الخاص وأنزل إلى الشارع وأوزعها على المواطنين من المسلمين والمسحيين في الشارع الذين يستقبلونني بابتسامة وفرحة ومنهم من ينادي عليا في الشارع عشان ياخذ حلوى مني وهذا دليل على حبهم لي.

وقال ، إن ذكرى مولد الرسول هي ذكرى عطرة تهل على الجميع في دمياط مسلمين وأقباط، بالمحبة والرحمة والخير، وأن تلك المناسبة فرصة طيبة لمشاركة أخواتنا المسلمين أحتفالاتهم.
وأعرب عن كامل سعادته بمشاركة أصدقائه وأهالى مدينته في المناسبات المختلفة سواء الدينية والاجتماعية وغير ذلك، حيث أن الجميع تربطه محبة الجيرة والصداقة المتواصلة على مدار سنوات طويلة.
واكد، أن الأجواء الذي تخلقها الاحتفالات بالمناسبات الدينية وتبادلها مع الأشقاء من المسلمين يودي إلى زرع المحبة في نفوسهم، مشيراً إلى أنه في هذه اللحظات تختلط المشاعر الطيبة وازدياد الاحترام بين المسلمين والأقباط في دمياط ، فذلك دليل قاطع ولا يمكن الشك فيه على الوحدة التي تعيشها الدولة من مئات السنين على نهج واحد في حماية الوطن.
كما ، أننا كمسيحين نحتفل بالمناسبات الدينية للمسلمين، فهم أيضا يشاركون في احتفالاتنا مطالباً الجميع بالتكاتف في كل المناسبات، والأعياد مؤكدا ان هذه الروح هي السلاح لمواجهة اعداء الوطن ويضيف، المهندس محمد ابو حشيش رئيس مؤسسة بنك الطعام الدمياطي أن مشهد الاحتفال الذي شاركنا فيه أقباط مدينة دمياط بزعامة الانبا بندلمون يعد رسالة للعالم أجمع عن المحبة والسلام الذي يجمع أبناء الوطن الواحد.
وتابع أن المسلمين والأقباط بدمياط يتشاركون في جميع المناسبات الإجتماعية، موضحًا أن محافظة دمياط تنعم بالمحبة ونحن مصريون ولا فرق بيننا، موضحًا أن الاحتفالية تأتى في إطار العادات والتقاليد التي لا تتغير بين أهالى محافظة دمياط ، عندما يجتمع الجميع مسلم وقبطى في جميع المناسبات سواء الدينية أو الاجتماعية، وهذا ما يحدث كل عام داخل مدينة دمياط ، حيث يجتمع أهالى المدينة والقري من مسلمين وأقباط كل عام للإحتفال بالمولد النبوى الشريف.
وقال حشيش ، إن توزيع حلوى المولد النبوى الشريف هى عادة سنوية نقوم بها كل عام على التوالى مقدما التهنئة للشعب المصرى بمناسبة ذكرى المولد النبوى الشريف .وأضاف، أنه فضل زيارة المرضي بالمستشفيات لمشاركة فرحتهم بالمولد النبوى الشريف من خلال توزيع الحلوى عليهم

اترك رد