مكتبه الانسان

 مكتبه الانسان


رؤيه بقلم .. مصطفي العموري

.. هحكي حكايه من حكاياتي مع السرحان
اللي بتبقي وانا تعبان او بين النوم والصحيان

       انا توهت ف مره  يا اخوانا  زمان

كنت بدور ع عنوان
وفجاه .. لقيت نفسي ف وسط مكان
غريب !! معرفوش !! وكانه من الاحلام

بسأل انا فين .. ؟
ردعليه واحد م السكان
قالي تعالي هنا جنبي و متخافش متخافش مني
ولا تستغرب لكلامي ولا حتي لشكلي
اقرب يابني وهمس ف وداني وقالي
انت ف ارض فيها الحقيقه للاسف اوهام
تعال قرب وادخل وجرب
كلو موجود وكلو معروض وانت هتختار …

…. ف قولت اجرب و دخلت مكتبه
لقيت فيها الناس ع الارفف مترتبه

سالت باستغراب واستعجاب ..
فين الكتب والمعرفه !!
فين العلوم والتاريخ والطب والهندسه !! ؟؟

… قالولي لسه فاكر .. كان زمان
اما الان
مرحبا بك ف .. مكتبه الانسان

عندنا الشجاع والجبان
عندنا الخاين والامين
واللي بيشكي م الحرمان
والشبعان واللي بيقضي يومه ونومه جعان
عندنا الخبيث والطيب والاصيل
واللي ف سلوكه كأنه حيواااااان

… والمفاجاه النهارده يوم العروض
ابو وشين موجود كمان .. !!
وبسعر الصادق الدوغري الحر التمام
ما هو الصريح والصادق سوقه نام
واللي ماشي معانا طول النهار المنافق زي النار
وده حكم الزمن وهي دي الايام ..

اللي حيرني وتعبني اوي
وهم ع الارفف مرصوصين
منمقين وبشياكه متصنفين
مفيش م بينهم فروق الا العناوين
اللي عليهم بلزقه كانو محطوطين

طب لو مفيش دليل
و من غير تصنيف او تقسيم
كنت هعرفهم منين .. !! ؟؟
هو فين اللي شغال ف المكتبه دي أمين !!
اللي بيساعد اللي زيي حيرانين و محتاسين
وف شبر مايه غرقانين
او بيرشد المتلغبطين او اللي زيي لسه مصدومين ..
… قالولي هنا
مفيش غير قلبك دليل …. !!

فضلت واقف متسمر بصراحه محتار
ازاي انقي واختار
مش عارف افرق ولا اميز
قعدت افكر
شى يربك
امر يحير …

خلاني افكر واعرف
اني لازم اخاف واحرص
واعرف ان الشكل مش عنوان
وعلشان اعرف افرق
لازم اقرب و لازم اجرب ..

لازم اعزم وانوي و اقرر
اما الوقوف ف المنتصف
والتردد ده عذاب والام …

انا عايز اخطي واتقدم بس خايف
م اللي جاي قدام
وعايز ارجع وبرضه خايف
من اللي شوفته قدامي
واللي مر عليه زمان
ومن اللي معايه حصل و كان
بس دي حيره وورطه كبيره
وبعدين هعيش كده ف جنان
ده اللي انا فيه خلي ف مخي وعقلي مورستان ..

واخيرا وقفت وركزت و وصلت لقرار
وحدي راح اكمل مسيري
وطريقي هرسمه انا بايدي …
هكون مغامر واعيش مقدام
ولا ادفن راسي يوم ف الرمل زي النعام
وهركن ع جنب الشفقه والحنيه والحنان
وادور بس ع اللي معاه الاقي الامان

ومن غير حساب كتير
سواء خسران او كسبان
لازم اكمل المشوار
هكمل ومش هشكي ومش ندمان ….
هكمل بس هحرص
من اي حد من اي انسان
مهما كان
واعيش واموت حر من غير حسره ولا خذلان
ومش هستحمل تاني من حد لا الم ولا كتمان
هتحمل و اعرف واجرب
ولا اني اكون مخدوع او اقف متكتف جبان

…… لكني بيني وبين نفسي فهمت الدرس
و حلفت واقسمت
عمري تاني م اجرب ولا اقرب
ولا اهوب
ناحيه مكتبه الانسان
وان اللي شوفته علشان اعيش مرتاح البال
هرميه كله
ف سله النسيان ….
………………………………..

اترك رد