* النسااء …. *

 * النسااء …. *

* النسااء …. *

بقلم : إيمان العش

أصعب أنواع النساء في التعامل هي “المراة الحساسة ذات الطابع الرقيق ” التي لاتهتم للنقود. ، ولاتهتم لنوع سيارتك ،ولا لساعتك ، ولا منزلك ، ولا منصبك ، ولكنها تهتم بك أنت ، وانت فى مقدمة أولويتها ولن تستطيع معاقبتها بحرمانك لها من كل الأشياء المادية وفي نفس الوقت لن تستطيع أرضائها ولو أهديتها أغلى ما تملك.

ولو رغبت فى أسعدها وارضائها فعليك بعدة أشياء واهم تلك الاشياء ، هو معاملتك وأحترامك لها. ، تقديرك حنيتك لها، انك تسمعها تشاركها اهتمامتها ،تكون لها سند ،اب واخ …وابن.. صديق ..ورفيق درب تتكأ عليك وتحتمي بك من عواصف الحياة ، اسال نفسك عزيزي الرجل ، هل كنت بجانبها عند الحاجة ؟ هل كنت سندا لها عند ضعفها ؟ هل استكفيت بها عن كل النساء ؟ وهل كنت لها ظلا تستضيء به في الهموم والأحزان أم لا ؟ هذه هي الأشياء التي تهمها .

هى تريدك أنت واهتمامك وحنانك ،لا ماالك ،او منصبك مهما كان ،حساسيتها مصدر قوتها، تتحمل ثم تتحمل ، تسامح لكنها صعبة النسيان، تضحك بصدق، تحب بصدق، وتحزن بصدق ،ايضا امراة حساسة تبكي فى صمت وترحل ايضا عندما لا تجد من يهتم بها .

تكاد تؤمن أن الحب لا يناسبها إطلاقا..ولو أحبت فاضت جمال روحها على من تحب لأنها حين تشتاق تقسو، وحين تغار تجن، وحين تخاف تبتعد، وحين تشعر بأن كبريائها في خطر ترحل ، تحتمي بك وقت الشدة وتعلم جيدا بأن عزة النفس نقطة ينتهي عندها ألف صديق وحبيب ، بل تنتهى عندها الحياة كلها .

والنوع الثاني من النساء “المراة العنيدة القوية ” وهذا النوع من النسااء صعب جدا جدا فى التعامل معها هى امراة قوية لا تبالي باي شئ سوى انها تحقق مرادها ، وتشعر بالنصر حتى لو بداخلها يصرخ لها انها ليست على صواب ، ولكن عنادها وأصرارها هو المتحكم الاساسي والرغبة فى السيطرة على الرجل ، نعم تخسر بعنادها ، ولكنها تشعر انها قوية وليست ضعيفة مثل باقي النساء ، غرورها هو سيد الموقف لا تتخلى عن قرارتها بسهولة وتدخل فى حالة ( الند بالند مع الرجل ) ويرفض الرجال هذا النوع من النساء واحذرى ايتها المراة العنيدة ان رسولنا الكريم حذرنا وقال : ( ان خير متاع الدنيا الزوجة الصالحة ) وليست المراة العنيدة المغرورة ، واخر ما اقدمه لكِ ان باصرارك وعنادك ستخسري كل شىء ، واولها نفسك ومن تحبين ، وتدمري نفسك قبل غيرك وفي نهاية كلامي وعرض نوعين من النساء واخر ما يقال لعزيزي الرجل رفقا بالقوارير ، المراة ليست نصف مجتمع ، المراة هى كل المجتمع لكن تحتاج من يفهمها .

اترك رد