(دخول النار و عدم حتميته)

 (دخول النار و عدم حتميته)

بقلم : خالد وحيد


قد يظن كثير من الناس أن دخول النار أمر حتمي،و تلك فكرة شيطانيه يقع فيها كثير من غير المتخصصين في علوم الوحي.و ذلك استنادا لعدم فهم حقيقة معني الآية الكريمه
(وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا ۚ كَانَ عَلَىٰ رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا (71) سورة مريم
نوضح ذلك فيما يلي:
ان هناك ميزان يوم القيامه توزن به الحسنات والسيئات
فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ ۝ فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ ۝ وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ ۝ فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ ۝ سورة القارعه
أما عن الايه التي تحدثنا عن ورود النار، فانتبه ان كلمة ورود تعني المرور و ليس الدخول.
مثال توضيحي:
اذا سافرت بطائره فمن الوارد ان تمر علي قارات وبلاد ولا يشترط ان يتم هبوط الطائرة لكل مطار في بلد تمر بمجاله الجوى،
فذلك مثل المرور علي النار أثناء العبور علي الصراط في الآخره
فالآن اخي الكريم:
بعد ان فهمت مضمون الايه،و آمنت بالجنه و النار، يمكنك تحديد طريقك لتمر علي جهنم فوق الصراط دون ان تقع في النار، واعلم ان العالم اشد علي الشيطان من مائة عابد، و ان دخول الجنه يكون برحمة الله،و الله الموفق

rahama

اترك رد