رئيس جامعة القاهرة: موافقة الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة علي الهيكل الإاري والوظيفي لكلية النانو تكنولوجي

 رئيس جامعة القاهرة: موافقة الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة علي الهيكل الإاري والوظيفي لكلية النانو تكنولوجي

كتبت نورهان صالح

صرح الخشت: الهيكل التنظيمي محدد ويمكن العاملين من التواصل بسهولة ويقضي على الازدواجية والتكرار

وقال د.الخشت: الهيكل الجديد يعزز مبدأ التكامل بين الأنشطة المختلفة.. ويساعد في تطوير الأداء الإداري وزيادة الكفاءة والفاعلية والإنتاجية

أعلن الدكتور محمد الخشت، عن موافقة الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة علي استحداث الوظائف الخاصة بكلية الدراسات العليا للنانو تكنولوجي بجامعة القاهرة ، وذلك في ضوء الهيكل التنظيمي الجديد للكلية، مشيرا إلي أن كلية النانو تكنولوجي هي أول كلية من نوعها في مصر والعالم العربي والشرق الأوسط تتخصص في عدة علوم للتماشي مع وظائف المستقبل وذلك بهدف إعداد قاعدة عريضة من الباحثين والعاملين وتنشئة جيل من المبدعين والمجددين في هذا التخصص.

وقال الدكتور الخشت، إن الهيكل الاداري تضمن عدة إدارات ووظائف جديدة طبقا لمقترح الجامعة الذي تقدمت به للجهاز في هذا الشأن، وذلك لتوفير هيكل تنظيمي محدد وموثق بشكل جيد، يمكن العاملين من الوصول إليه بسهولة، ويدعم التواصل بينهم أثناء ممارسة أعمالهم، ويقضي على الازدواجية والتكرار، ويعزز مبدأ التكامل بين الأنشطة المختلفة، ويساعد في تطوير الأداء الإداري وزيادة الكفاءة والفاعلية والإنتاجية، وتحقيق رضا العاملين.

وأوضح الدكتور الخشت، أن الهيكل التنظيمي تضمن تقسيم تنظيمي جديد بمسمي: إدارة المعامل” وهي اول إدارة تعتمد بالهياكل التنظيمية لكليات الجامعة، وهذه الإدارة تشكل أهمية كبيرة في العملية التعليمية والبحثية ، نظرا لان الكلية تضم أكثر من 20 معملًا، تخدم برامج الكلية المتنوعة في المجالات الآتية؛ تقنيات التصنيع النانو تكنولوجي (هندسة النانو)، علوم النانو تكنولوجى الحيوية، وتصميم وتركيب أنظمة الطاقة الشمسية، وتقنيات البيئة للوقاية والترميم .ومن أهم هذه المعامل؛ معمل البيولوجيا الجزيئية، ومعمل زراعة الخلايا والسمية، ومعمل الأحياء الدقيقة والتكنولوجيا الحيوية، ومعمل الخلايا الشمسية، ومعمل كيمياء المواد النانوية، ومعمل التوصيف للمواد النانوية، ومعمل الأغشية الرقيقة، ومعمل الحاسوب عالى الأداء فائق السرعة، ومعمل الكمبيوتر والتعليم الإلكتروني.

وأشار الدكتور الخشت، إلي أن كلية الدراسات العليا للنانو تكنولوجي ستقوم بسد حاجة سوق العمل في مصر والمنطقة العربية والأفريقية، وأن خريجي الكلية سوف تتاح لهم فرص عمل جيدة بعد انتهاء دراستهم مباشرة، حيث لاتزال السوق المحلية والإقليمية في مجال منتجات المواد النانوية بكرًا، مشيرًا إلى أن خريجي الكلية ستكون أمامهم الفرصة للتدريب في أكبر معامل لتحضير وقياس خواص ووصف مواد النانو، وهو المركز المصري لتكنولوجيا النانو الذي تحتضنه الكلية.

وأكد الدكتور الخشت، علي أن الهيكل الاداري استحدث عدد من الوحدات والمعامل والبرامج، منها وحدة لإدارة المشروعات وتطويرها، ووحدة إنتاج صناعي، ووحدة صيانة أجهزة ومعايرة، ووحدة لإدارة الحاسوب فائق السرعة، ووحدة ضمان جودة المعامل والأجهزة، ومعامل للحفظ والترميم، وبرامج الدكتوراه للتطبيقات الصناعية والبيئية.

جدير بالذكر أن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، وجه في يناير 2019 بالبدء في إجراءات إنشاء كلية للنانو تكنولوجي بجامعة القاهرة، لتكون أول كلية في مصر في مجال علوم النانو تكنولوجي، وإعداد التصور الأكاديمي واللائحة الخاصة بالكلية وبرامجها الدراسية، ودراسة ما يتعلق بكافة مقومات إنشائها من امكانيات مادية وبشرية، مؤكدًا على أهميتها في الأمن القومي المصري ومساهماتها في تحقيق التنمية الصناعية طبقًا لعصر الثورة الصناعية الرابعة، وبدأت الدراسة في الكلية العام الاكاديمي ٢٠٢٠/ ٢٠٢١ بعد حصول الجامعة على موافقة مجلس الوزراء؛ واعتماد اللائحة الأكاديمية والهيكل الإداري والمالي للكلية من لجان المجلس الأعلى للجامعات.

rahama

اترك رد