” الأحجار الكريمة. “

 ” الأحجار الكريمة. “

الاتنين ، ٢٦ يوليو

                 بقلم : آية رمضان احمد 

تعد الاحجار الكريمه نوع من أنواع المعادن غالية الثمن ، والتي تمكنت عوامل في باطن الارض من تكوينها ، ويوجد الكثير من أنواع الأحجار الكريمة يصل عددها الى 4000 نوع ، ويختلف قيمة النوع على حسب المكونات الخاصة والظروف الطبيعية التي قد تشكلت فيها .
تتميز الأحجار الكريمة أنها ساحرة الجمال ، و تتميز بندرتها في الطبيعة ولها درجة عالية من القساوة .
الأحجار الكريمة ذات اللون الفاتح تتميز بقبول كبير وتتميز بعدم وجود شوائب بها وهذا يعطيها صفاء في اللون .
من أهم هذه الأنواع والذي يعرفه الجميع هو الألماس ، وذلك لكثرة
وجوده في الطبيعة وتعد الهند من أكبر الدول المنتجه له .
وأيضا من أندر الأنواع الموجوده في الطبيعة هو الياقوت فهو يتكون من أكسيد الألومنيوم ويكون لونه احمر .
وهناك ايضا أنواع فريده من نوعها الكثير منا لا يعرفها مثل : البيريل والزفير وأنواع كثيره من الأحجار الهامة .
وهناك حجر كريم يعكس ضوء القمر ويعد من الأحجار ذات الشكل الجميل ولكنه نادر الوجود ولا يعرفه الكثير ويسمى “حجر القمر ” .
ولو تمعنا في الأحجار الكريمة نجد أن لها فوائد كثيرة صحية فمثلا ” المرجان ” يستخدم في علاج الجذام وله قدرة كبيرة على تحسين حالة الشخص العاطفية ، ومنها أيضا حجر ” الزيكون ” والذي يستخدم في معالجة فقر الدم و يعد من الأشياء المضاده للحساسية ، و ” حجر الأثمد ” و هو الذي يتم استخراج أفضل أنواع الكحل منه والتي تستخدم في زمننا الحاضر ويستخدم في تقويه أعصاب العين ويساعد في المحافظة على صحة وجمال العين وأيضا في التئام الجروح .
وقد ذكرت في هذا المقال بعض أسرار الأحجار الكريمة وهي :
١_ أن ” الزركون ” هو أقدم معدن على وجه الارض موجود منذ 4 مليار عام . ٢_ أن الأحجار الكريمة موجودة في باطن الارض لا تخرج الا بعد حدوث زلازل وبراكين ، ويمكن أن توجد أيضا في اعماق المحيطات .
٣_ يعد الألماس في المرتبة العاشرة من حيث الصلابة على مقياس موس.
٣_ ” الزمرد تم استخراجه أول مرة في مصر من المناجم الصخرية والرخامية على عكس باقه الأحجار .
وأخيرا : فإن الأحجار الكريمة تغرينا شكلها ونعجب بها ولكن لا نفكر في الوظائف الأخرى والاستعمالات التي يمكن أن نستخدمها فيها .

rahama

اترك رد