أيقونة تطوير التعليم الطبي في مصر والوطن العرب

 أيقونة  تطوير التعليم الطبي  في مصر والوطن العرب

يكتب:إبراهيم عمران.

الدكتورة سمر عبد العظيم ‎

‎تتمتع بعدة مواهب إبداعية تتمثل في حبها للعلم و تطوير التعليم الطبي ومساعدة الجامعات علي تحسين التعليم عن طريق تطوير متظومه تدريب اعضاء هيئة التدريس للنهوض بالمجال الطبي وتطوير المنظومه التعليمية في المجال الطبي من خلال عملها مستشار دولي لمؤسسات اعتماد الجامعات في القطاع الصحي ‎ تقدم الخدمات الطبية والعلمية من خلال مجالها تطوير التعليم الطبي التي تقدمها من أجل تطوير منظومة التعليم الطبي في مصر وخصوصا في ظل الثورة الهائله التي يشهدها القطاع الطبي علي مستوي العالم فهي تعمل علي تطبيق وأبتكار الجديد فى التعليم الطبي وتطبيقة سواء في مصر او خارج مصر ‎تعمل دائما علي تكريس كل جهدها في البحث عن المعلومات الجديدة من خلال الابحاث العلمية في المجال الطبي من خلالها عملها بكل جهد وتفانيها للوصول الي افضل النتائج وتطبيقها وذلك للنهوض بمنظومة التعليم الطبي في مصر من خلال ادرتها برنامج الزمالة الأمريكية في التعليم الطبي في مصر تقوم بتدرسب وتأهيل اعضاء هيئة تدريس القطاع بالبرنامج من كل انحاء شمال افريقيا و الشرق الاوسط‎ أستطاعت خلال فترة وجيزة ان تكسب حب الجميع من خلال عملها المستمر والدءوب من خلال الابحاث والبحث عن معلومة طبية جديدة تكون نواة في تطوير منظومة التعليم الطبي وذلك من أجل الابتكار في العملية التعليمية في الجامعات مما جعلها أيقونة التعليم الطبي تكرس أغلب وقتها من أجل البحث عن معلومة طبية جديدة و تقديم معلومة طبية مفيدة تكوين نقطة او بادرة امل في تطوير منظومة التعليم الطبي لتكون نقطة ارتكاز لكل باحث او طبيب في اكتشاف وسائل تعليمية طبية حديثة تساعد علي الابتكار والتقدم والاختراع كل ذلك جعلها أيقونة التعليم الطبي واستطاعت أن تحفر أسمها بأحرف ذهبية وذلك لما لها من قبول وحب من الجميع دائمة البحث عن كل ما هو جديد في تطوير التعليم الطبي وتقديم المعلومات الطبيبة للجميع سواء من خلال مشاركتها في المؤتمرات و الندوات العلمية و الطبية سواء بمصر او خارج مصر حيث لاقت انتشارا واسع في كافة المؤتمرات و الندوات التي شاركت فيها سواء داخل او خارج مصر و تقديم محاضرات سواء في تطوير منظومة التعليم الطبي أو الابتكار والبحث من أجل التطوير والارتقاء بالتعليم الطبي فضلا عن طريقة إدارتها للحوار تجذب العقل قبل القلب حريصة دائما علي تمثيل وطنها في أفضل صورة مشرفة محبوبة من الجميع منظمة دقيقة في كل اختياراتها فريدة للموضوعات لطرحها ومناقشتها للحفاظ علي صحة الإنسان متواضعة الجميع يشهد لها بالتميز والتألق والموهبة في تطوير منظومة التعليم الطبي هذا ما لمسته بنفسي من حب الناس لها إثناء مشاركتها في جميع المؤتمرات الطبية تحرص دائما علي تقديم كل ما هو جديد في التعليم الطبي هذه المبدعة تستحق أن نرفعلها القبعة لنشاطها الفريد وحرصها الدائم علي نشر التجربة المصرية في مختلف مشاركتها الخارجية أو الداخلية والتي استطاعت بفضل حبها وحرصها علي نشر العلم والطب جعلها ايقونه للعلم وتطوير التعليم الطبي أنها المصرية الدكتورة سمر عبد العظيم استاذ الطب الشرعي والتعليم الطبي بكلية طب جامعة عين شمس و سفيرة المؤسسه المانحة لنوبل في الطب للشرق الاوسط ‎المتأمل في كل أعمالها يجدها مبدعة من خلال علمها الغزير وثقافتها الواسعة في الطب والتطوير الطبي بحر من العلم والمعرفة بالاضافة لكونها اديبة وكاتبة‎أستطاعت بعلمها الغزير وثقافتها الواسعة ان تجذب العقول والقلوب متفوقة علي نفسها حريصة علي بث رسائل للعالم من خلال مشاركتها لنشر ثقافة العلم والتطوير الطبي والتوعية الصحية والتسامح وحب العلم والمعرفة من خلال إعمالها المتميزة‎تأكدت من خلال تعاملي معها بأنها دمثة المشاعر توزع اهتمامها علي الجميع تحب الخير وتحب الجميع وتريد أن توصل رسالة تحث المجتمع من خلالها علي نشر ثقافة الابداع والتطوير والعمل والبحث لأنهم السبيل الوحيد للنهوض بمنظومة تطوير التعليم الطبي ‎وتقول إن الإبداع بكافة أشكاله يسهم إسهاما كبيرا في لم شمل الدول ويساهم بشكل كبير في إثراءالحياة الصحية والاجتماعيةوالاقتصادية والعلمية والمعرفية والروحية والسياسية ويساهم في نشر السلام ويخلق الانتماء وحب الوطن لدى الأفراد تحرص دائما علي تمثيل بلدهاوالوطن العربي في أفضل صورة لتوصيل رسالة أن المرأة المصرية بصفة خاصةوالعربية بصفة عامة قادرة علي الوصول للعالمية في ظل تشجيع القيادة الرشيدة وأخيراوليس آخرا لا يسعني إلا أن أتقدم لها بكل الشكر والاحترام علي محاولاتها الجادة في بث روح التفاؤل من خلال محاضراتها التي ساهمت بشكل كبير في تطوير التعليم تاركة أثرا في نفوس الآخرين ودعوتهم جميعا للعمل والعلم والمعرفة من أجل رفعة وخدمة الوطن

اترك رد