عيد الاضحى المبارك

بقلم / آية رمضان أحمد

تتميز هذه الايام بالفرح والعطاء والعطف على الفقراء ولبس الجديد وتكون هذه الايام مصدر فرح وسعاده لاسيما الاطفال وتكثر الحلوى والخير في بيوت المسلمين ومن اهم المظاهر في عيد الاضحى والتي يختلف فيها عن عيد الفطر هو ذبح الاضحيه والتي يبدأ وقتها من بعد صلاه العيد وحتى غروب شمس اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجه .
من الناحيه الشرعيه فان عيد الاضحى يذكرنا بموقف سيدنا ابراهيم عليه السلام عندما راى في المنام انه يقوم بذبح ابنه اسماعيل وعندما قص رؤيته على ابنه اسماعيل كان الجواب الصارم الذي لم يتردد ابدا فيه هو السمع والطاعه لاوامر الله تعالى مع اليقين التام بانه في رعاية وحماية الله لذلك فان الله قد افتداه بكبش عظيم واصبح منهاجا للناس في عيد الاضحى انهم يذبحون كبش او بقره او ناقه ويوزعون لحومها على الفقراء والمساكين فالاصل في العيد الاضحى هو اراقه الدماء امتثالا واتباع الله تعالى .
وتختلف اسماء العيد في الكثير من البلدان فمنهم من يسمونه بالعيد الكبير ويوم النحر وعيد الحجاج وعيد القربان وعيد الأضحية .
اما صلاه عيد الاضحى فانها تبدا بارتفاع الشمس قدر رمح وتنتهي بزوال الشمس ، وهي ركعتان ، يكبر الامام سبع تكبيرات في الركعه الاولي عدا تكبيره الاحرام وفي الركعه الثانيه يكبر ستة تكبيرات مع تكبيرة الرفع من السجود ، ومن السنه ان يقرا سوره الاعلى او سوره ق في الركعه الاولى ، ويقرا في الركعه الثانيه سوره القمر او سوره الغاشيه ، ثم يخطب خطبه العيد .

اترك رد