التخميس على الحوائط أو السيارات أو الأبواب بدم الأضحية..!!

 التخميس على الحوائط أو السيارات أو الأبواب بدم الأضحية..!!

د. عبدالله رشاد العباسي.

د. عبدالله رشاد العباسي

التخميس على الحوائط أو السيارات أو الأبواب بدم الأضحية عادة مصرية قديمة وليس لها علاقة بالشريعة الإسلامية وإنما توارثها المصريون عن الأجداد لطرد الحسد وتجنب الشر لأنهم كانوا يعتقدون أن إله الشر ( ست) لا يصيبهم شره إذا وضعوا هذه التخميسة على حوائط منازلهم باللون الأحمر وكانت تصنع من الأحجار الكريمة ولذلك هى عادة قديمة وموروثة مثلها مثل عروس االنيل التى كان المصريون يختارون أجمل الفتيات ويلقونها فى النيل لإرضاء إله الماء ……..الخ ولا نستطيع أن نقول عليها بدعة لأن لفظ بدعه اي الشي المتحدث ونحن لسنا من ابتدعها وإنما هى من العادات السيئة الموروثة عن الأجداد ويجب علينا فى زمن العلم وانتشار الوعى الابتعاد عن هذه العادات القديمة السيئة التى ذكرها الشرع بعد ذلك ونهى عنها.

ماقاله الشرع في هذه العادة”الدم المسفوح من الأضحية بعد الذبح”رجس لا يجوز التضّمخ والتبرك به قال تعالي( أو دماً مسفوحاً أو لحم خنزير فإنه رجس ) البركة في دم الأضحية إنما تكون بما يناله المضحي من الثواب والأجر علي إراقته لذلك الدم تقرّباً إلي الله ،،كما جاء في الحديث ( وأنَّ الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الأرض ) رواه الترمذي والدم الذي في العروق طاهر ولكن لا يجوز التبرك به ولا بأخذه والتمسح به ونحو ذلك بل يجب غسله ،،وقد نهي النبي صل الله عليه وسلم ” عن التخميس بدم الأضحية والمنهي عنه لا يجوز التبرك به “”

“التخميس” بدم الأضحية خطر داهم على صحتك.. اعرف أضراره ماذكرته الصحه في هذه العادة هناك عادة خاطئة يرتكبها الكثير من الأشخاص وهى “التخميس بالدم” أى وضع كف يده بدم الأضحيه وعمل علامات على الحوائط، وهنا يكمن الخطر الداهم على الصحة.لأن هناك العديد من الأمراض الخطيرة التى قد تنتقل إلى الانسان عند ملامسه دم الحيوانات لأنها تكون ممتلئة بالبكتيريا والفطريات التى قد تصيب الجلد بالأكزيما والتصبغات وأيضا الالتهابات الخطيرة.وقد تؤدى ملامسة دم الأضاحى إلى الإصابة بقروح جلدية خطيرة تحتاج إلى مدة طويلة من العلاج، أيضا قد يتعرض الجلد للإصابة بفيروس السنط والذى ينتقل من شخص لآخر فهى عدوى سريعة الانتقال، ويجب سرعة غسل الايدى وتطهيرها جيدا عند ملامسه دم الأضحية وعدم اللهو بها لأنها كلها عادات خاطئة لها تأثير ضار على الصحة.

حفظكم الله جميعاً من كل مكروه وسوء.

Dr Abdallah Alabasy

دكتوراه في الشريعة والقانون

اترك رد