” الصبر محطة! “

بقلم /آية إسماعيل

الفرح يوم جاي لينا..
بس الصبر لينا..؟
محطة لازم نمر بيها..
وهو فينا؟ ..
جمال وخير طالل علينا..
ببسمة لبكرا هتحيي فينا..
أمل وحياة..
في يوم هنفرح بس لازم نصبر..
الأيام بتدي فرحة واحده..
قصادها مليون الف آه!!

هي الحياة عنوانها ايه؟؟
عنوانها كمال ولا نقص؟!..
أيوة الحياة دي زي..
لُغز..
ما تخافشي منها هتبقى أحسن..
خليك جميل صابر وعافر..
ايوة قاتل للنهاية..
الصبر اه مرير ويخزي..
جايز بيكسر ف البداية!!
بس لازم بيه نعدي..
مين كان كبير يوم م اتولد؟!..
ده الطفل لازم لما يِحْبي..
يُقع كتير… ويتسنِد!!

الفرح يوم جاي لينا..
بس الأمل لازم يكون..
ساكن تملي جوه في عنينا..
وف قَلبِنا..
نقول يا رب..
ليك رُدنا..
واحفظنا م الكسرة والأسى..
ومهما كان…
الحزن يوم هيتنَسى!!
جايز حِزنا كتير وياما..
صابتنا اعراض الاكتئاب!!
قعدنا في العتمة وسرحنا..
ادمنا خوفنا وقهرنا..
وعانينا أعراض الانسحاب!!
وبكينا ياما لوحدنا..
فرحنا ببداية جميله..
وصرخنا لحظة لما فارقنا حُبنا!!

بس اهو..
عايشين تمام لوحدنا!!
من غير لا حب..
ولا كسر قلب..
ولا فرحة لاغية عقلنا!!
وكله بالصبر يعدي..
هيروح خريف العام ف يوم!!
مسير الزعل ما يكونشي ضدي!..
وأعيش ربيع مفيهوش غيوم!..
ربيع جميل زهرُه بيضوي..
اعيش أفراح…
مفيهاش همُوم
هيشاء ربي يوم بفرحي..
وهنسي القلق اكيد…
في يوم

اترك رد