التيك توك ،ماذا بعد؟

 التيك توك ،ماذا بعد؟

بقلم/سماء دشمه

التيك توك هوا احد تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعى الحديثه المستحدثه من رحم عفن لسوء وتدنى ثقافه شباب مجتمعنا العربى وسوء استخدام مسبق من مستخدمى موقع التواصل الاجتماعى بشكل غير صحيح
حيث لجأ اليه فئه معينه من الشباب حديث السن او من الاعمار المستهدفه من راغبى الشهره و الثراء السريع
فظهر علينا مجموعه من الشباب يستخدمون التطبيق بصوره غير مهذبه بين طرفى الشباب (البنات والولاد ) فتعدى اسلوبهم جميع الحدود والعادات والتقاليد المصريه الاصيله طالت التعاليم السماويه للأديان فى غياب تام لدور الاسره المصريه والمسؤليه التى تقع على عاتقها فى تربيه النشأ تربيه سليمه تعود لعادات وتقاليد وتعليم الاديان على مر العصور
فظهور البنات بهذه الصوره الغير مهذبه والغير محترمه لمجرد الرغبه فالشهره والثراء السريع دق ناقوس الخطر الذى يكشف لنا حقيقه ما وصلنا اليه من استهتار سوف يطيح بمستقبل وطن هو من اعرق الاوطان على ظهر هذا الكوكب
فمواقع التواصل الاجتماعي الاخرى تستهدف طبقه معينه من الشباب ونتيجه لسوء استخدمهم لتلك المواقع “تمخض الاسد فولد فأرً” وتم تسميته بى ( تيك توك ) ولكن هذا الفأر كبر وتفحل حتى صار كالديناصور المخيف داخل عالمنا العربى واصبح اكبر كارثه ممكن ان تقضى على هويتنا العربيه وعادات وتقاليد شعب يعود تاريخه لسبعه الاف سنه هذه الرويبضه العفنه القذره التى تنهش ف جسد امتنا العربيه والتى لها ابعاد اخرى خبيثه مخابراتيه تهدف الى طمث هويتنا العربيه لكى نكون غثاء سيل
فإحذروه

hamada

اترك رد