سأنجح حتما

بقلم / احمد عبد القادر

أشتاق لذلك المكان الذي افرغ فيه كل طاقاتي السلبيه ،أفرغ تلك الشحنات التي تراكمت داخلي ولم يلقي احدا لها بالا ً،تلك التي لو خرجت لملئت قلوبكم حزنا ،،ولعكرت ماءُ بحرٍ صافي،تلك التي حبستها وحبست طفولتي معها ،أصبحت أكثر قوةٍ من الخارج الأغلب ُ معجبٌ بتلك الشخصية،ولكن لا أحد سيفهم ابداً، ،بمدي ضعفي من الداخل ،أحاول كل ليلة وكل موقف يؤثر علىّ ويُخرج دمعي امام أحدٍ ما أن أكبح تلك المشاعر المكتومة ،إلا أن اصبحت من الامبالين ،،لا أبكي أمام احد ولا مع نفسي أيضا ،،احاول أن افهم ما الذي أوصلني إلي هنا،،كل شيئ كان سيئ من البدايه أم من تلك الأشخاص الذين جعلوا من احلامي اضحوكه وأستمروا برمي تلك السهام السامه داخل قلبي هم لم يفهموا أن ذلك يقتلني بالتدريج إلي أن وصلت أخير إلي ذاك السد المنيع الذي لن استطيع ايضا أن ارجع منه افرح فستموت هناك، لماذا كل هذا ؟!لماذا ترمون فوق ظهورنا عبء الحياه ونحن لم نخرج أساسا من تلك العقد التي انتم السبب بها ،،سأخرج اخير إلي ذلك المكان وسأكسر كل تلك القواعد وستصحوا مجددا كل تلك المشاعر المقتولة ،،سأصرخ بكل مأوتيت من قوة لدي
سأحافظ علي قلبي من اذيتكم ،لقد جعلته في ذلك الصندوق الذي لا تصلوا إليه ابدا ،سأنجح حتما وسأحقق ذاك الحلم الذي لا يعلم عنه احد سوي ربي وقلبي ،،سأنهض من اجلي ولأجلي سأفرح مجددا فلا أحد منكم يستحق أن التفت إليه.

اترك رد