( لوعني البعد)


بقلم/ آية إسماعيل

أبكاني الشوقُ وأضناني

لوعني البُعد وأشقاني

ما لكَ يا حُبي.. تبتعد؟..

كفاني سنونٌ في السُهد!..

أحقًا تبغى نسياني؟

يا أملٌ بالألمِ تغنى!..

برحابك روحي، تتجلىٰ!..

ملاذي انتَ، وأتمنى..

أن تُمحى بوجودكَ أحزاني!

باغتني بمقربةٍ منكَ، وكون لي..

مني كروحي، أو كون لي، كَــكُلي!

سَلّ قلبي، ونبضي وسلّ عني..

وستُدرك أنكَ تسكُن مني..

كالروح بجسدي، أو تجري بدمّي!

تتكون منك بهذا العالمِ، أسمى معاني!

أن انهل منك بكل ما فيَّ..

أقسم أنه ليس كفاني!

اترك رد