الوحدة أُلفة! “

بقلم / آية إسماعيل

الوحدة كنز
ما يعرفوش الا الحزين..
الوحدة ليّن لكل مين بيآسي
م الوحدة فاض كاسي
احتمال…
بس فيها ما فيش هموم
في الوحدة يبقى النوم..
خليل
فيها امان عجيب
الوحدة أُلفة لكل قلب غريب!!
مالوش مين يفهمه..
ولا صادفه لسة حبيب
لو كنت يوم وحدك
فهي ليك الصاحب
وهي الجناح اللي تحلق بيه
لما تبقى غريب في أرضك
الوحدة خِل أصيل لقلبك
الوحدة آه بتوجع
بس وجعها يهون
لما تتقارن مع المخاليق
الوحدة وقت الضيق…
ملاذ
هي الوحيدة اللي تصون سرك..
وتحس فيها بالصفاء
بيها…
هتصنع لروحك جسر إسمه ” اكتفاء”
معاها لا بقيت ابكي
ولا سمعوا يوم أنّي..
دي الناس ما تفهمشي العياط غير إنه ضعف وخوف تملي
بيسيبوا من باب لاحتياط والحب تمهيد للتخلي

ده الحب حضن حنين لما يكون بحياة
سجن وبيخنق..
لما يكون مُعناة
أبعد عن كل علاقة مُرهقة
أصرف نظر عن كل حد يهين
إن ضاقت الدنيا وما لاقيتش فيها امين
فانت امين نفسك
قادر تكون بيك..
شخص بتفّخر بية
اكتفي بذاتك
عزز قدراتك
إن كان وجودك وسط ناس ياذيك
فانهي الطريق
شوف انت فين مرتاح..
واخلق في قلبه براح
بلاش تكمل مع شخص..
تملي بييجي عليك
ملعون ابوها علاقة تفضل تجرح فيك
وبلاش تبرر كل تصرف بينكم
كون انت ركن حنين..
تركن بنفسك لية
يتخلوا هُما عنك…
بس انت باقي عليه
فرحتك..
صنّعتك
فارسمها بمهارة
اصل الحياة غدارة والناس كمان والله
الدنيا ديا تلاهي
فعنّك بلاش تلهى
كون انت ليك الونس
والدنيا والأفراح
كل اللي فيها جراح
ابعد ولا تهتم
ما باقتش ناقص هم
كفياني منه شربت
كل اللي يتخلى يلا في الف سلامة
الأزمة ليا علامة
أقدر افرق بيها..
( انا كل حد مسكت فيه سابني على خوانة وخذلني
انا وجعي بادية مداوية، أنا مستحيل اتخلى عني”)

وبما إن الحياة مش واقفة يوم على حد
فهصنع لروحي انا سد
ما يعبروش غير باقي
أصيل وقادر يصبر
ويحتوي خوفي
يسعده شوفَي
ولمحته ليا
اكون لقلبه الفرح
يشوفني كهدية
ويكون عشاني أمل
واكون في عينة الشمس..
ويبقى هو كواكب بتلف حوليا
ونفرّح اوي ببعض
وإن برده ما لاقيتهوش
فهكمل بوش بشوش
وافرح بأني انا واقف..
بفخر ليا انا شايف
إني عشاني الضي
مافيش كلام يطفيني
ولا حُزن يعاديني
وكبير اوي في عيني
وتملي مالي انا زي
وإن كنت مش كامل
فأكيد مانيش ناقصك
لو يس فيا تجرح..
هاستغنى ومانيش عايزك
ومهما كنت اشتاق!!
فأنا حُبي باستغناء!!
بلاقيني انا في وحدتي
فأهلًـا اوي يا فراق

ومهما كنت اشتاق!!
فأنا حُبي باستغناء!!
بلاقيني انا في وحدتي
فأهلًـا اوي يا فراق

اترك رد