فصاحة امرأة..!!

 فصاحة امرأة..!!

بقلم / محمد ابوخوات

قصة الخنساء ونقدها على حسان بن ثابت في سوق عكاظ ( لإستعراض الشعر والمنافسات )

أنشدها حسان بن ثابت قائلا :

* لنا الجفنات الغر يلمعن بالضحى :. وأسيافنا يقطرن من نجدة دما . * ولدنا بني العنقاء وابن محرق :. فأكرم بنا خالا وأكرم بنا ابنما . فقالت الخنساء : ضعفت افتخارك وأبرزته في ثمانية مواضع . قال : كيف ؟!

قالت : ١- قلت : ( لنا الجفنات ) : والجفنات دون العشر فقللت العدد ؛ ولو قلت ( الجفان ) لكان أكثر .

٢- وقلت : ( الغر ) والغرة هي البياض في الجبهة ، ولو قلت ( البيض ) لكان أكثر إتساعا .

٣- وقلت ( ( يلمعن ) واللمع شيء يأتي بعد الشيء ؛ ولو قلت ( يشرقن ) لكان أكثر ، لأن الإشراق أدوم من اللمعان .

٤- وقلت ( بالضحى ) ولو قلت (بالعشية ) لكان أبلغ في المديح لأن الضيف بالليل هو أكثر طروقا.

٥- وقلت : ( أسيافنا ) ،والأسياف دون العشر ؛ ولو قلت سيوفنا لكان أكثر.

٦- وقلت : ( يقطرن ) فدللت على قلة القتل ، ولو قلت ( يچرين ) لكان أكثر انصبابا للدم

.٧- وقلت ( دما ) والدماء أكثر من الدم.

٨- وافتخرت بمن ولدت ، ولم تفتخر بمن ولدوك .

انتهى من كتاب ( إعجاز القرآن والبلاغة النبوية للأستاذ مصطفى صادق الرافعي رحمه الله ص ١٨٥ )

اشتهرت الخنساء بالشعر و الفصاحة ، والحكمة ، والشجاعة وهي التي قالت عند استشهاد أبنائها الخمسة في سبيل الله : ( الحمد لله الذي شرفني بقتلهم وأدعو الله أن يجمعني بهم في الجنة ) إنها مثال للمرأة العربية المسلمة فاعتبروا يا أولي الأبصار

Abdallah Alabasy

دكتوراه في الشريعة والقانون

اترك رد