زينب نور تكتب : السوشيال ميديا والتأثير النفسي علي المجتمع

 زينب نور تكتب : السوشيال ميديا والتأثير النفسي علي المجتمع

بقلم : زينب نور

هل جلست اليوم تتصفح مواقع التواصل الاجتماعي و تري كل تلك الوجوه ثم أدركت انك وحيد ؟
تمر لحظات تشعر بحنق و شكوي تريد إخراجها و لكن مع كل ذلك العدد من الاصدقاء لم تجد اسماً واحداً يمكنه معانقتك أو اشعارك أنه بجانبك .

قد يكون اسمها مواقع للتواصل و لكنها صنعت منا أشخاص آخرين الهتنا بالتواصل مع أشخاص افتراضيين لننسي التواصل الحقيقي الذي من حولنا
فمثلاً بدل أن تجلس تراسل أحد الأشخاص لماذا لا تعد بعضا من الطعام و تزور جارا لتطمئن عليه
او تتبادل الأحاديث مع أهلك .

حيث أصبحت التجمعات العائلية سطحية للغاية يجلس الفرد مع عائلته لكن الجميع يحدقون الي هواتفهم مما ينتهي بك في سريرك تشعر انك وحيد حولك الكثير من الأشخاص لكنك بمفردك
ذلك نتيجة لانك لم تجري محادثه حقيقية خلال يومك مما أثر علي صحتك النفسية و العقلية فإن عقلك مصمم على الظروف الاساسيه التي تعامل بها الأجداد و هي التي تعتمد علي العيش في مجموعات و التواصل مع الأفراد بشكل مستمر مما يجعل مجابهة هذا العصر الذي يحصر الإنسان في شاشة الهاتف تحديا كبيرا لعقلك لكي يتقبله .

قد تظن أن الوحدة ليست بالأمر الجلل و لكن إن لم تكن كذلك لما كانت دولة كبريطانيا لتؤسس وزارة للوحده وزارة كامله قائمه فقط علي الاهتمام بالمواطنين الذين يشعرون بالوحده ويعانون منها و ذلك لأن الدراسات أثبتت أن الوحده سيئه علي الصحه بقدر تاثير التدخين  وكذلك قد تم إجراء أبحاث علي مجموعة من الفئران بتركها في عزلة لفترة ثم اتضح أن أجزاء من المخ تقلصت بشكل واضح و اصبحت ردود أفعالها تميل الي العدوانية
حسنا إذا اتفقنا علي أن الوحدة أمر صعب و مؤثر و أن مواقع التواصل التي تسرق وقتك تسبب لك . مشكلة في التواصل ايضا .

اذا كيف يكون الحل ! الحل في التقليل من العشوائية فمثلاً لا تدخل و تتصفح المواقع بعشوائية بل عندما تاتيك فكرة معينه ستبحث عنها أو ستراسل شخصا في موضوع محدد لا تجعل الأمر بلا هدف لكي لا يستنزفك انت و وقتك .

و في ممارسة رياضتك المفضله التي تعتمد علي المشاركه فهذا يفتح أبوابًا عديده لنقاشات و انشطه اجتماعيه و المحاولة المستمرة في خلق حوار مع أشخاص حقيقيين لتعيد الي عقلك طبيعته البشريه و صفائه المعتاد .

زياد

1 Comment

  • مقال بعنوان ” ادمان ال scroll down “👏

اترك رد