رحلة المصمم الشاب إسلام جمال من الهواية إلى الإحتراف!

كتب: خالد البسيوني

في لقاء خاص مع مصمم الإعلانات والجرافيك المصري إسلام جمال بعد حديث العديد من الصحف والمجلات العربية عنه وبسؤاله عن نفسه، اكتفى إسلام جمال بأن يعرف نفسه بأنه مصمم مصري، مصمم مصري وحسب، ولكن ما يميزه هو الإصرار والطموح، وأنه وصل إلى ما وصل إليه عن طريق الصبر والإجتهاد، ورسم الخطط والخطط البديلة، والعلم بطريقك واتجاهته وإلى أين سيصل بك في نهاية المطاف.وبسؤاله عن الخطوة الأولى من خطوات احتراف تصميم الإعلانات والجرافيك أكد إسلام جمال أن هناك سؤال لابد وأن يسأله المصمم لنفسه ألا وهو .. ‘أنا ليه بشتغل في التصميم؟’، وإذا لم يجد إجابة فعليه أن يراجع نفسه في مسألة الاستمرار في هذا المجال.وذكر إسلام جمال أن التطورات التي تطرأ على هذا المجال مستمرة ودورية، وهذا الفن هو من فنون إيصال المرئي والمسموع في صورة مقنعة.وأكد جمال أيضاً أن المصمم أو الفنان على حد تعبيره، لابد وأن يكون صاحب رسالة، وأن يعبر بكل عمل عن معنى معين، وألا يكون عمله مجرد ألوان مجمعة بجوار بعضهم البعض.وأضاف أن طموحاته لم ولن تتوقف إلى هذا الحد، وأن أحلامه لا حد لها، وأنه مدام يتنفس فإنه لازال يحلم، وسيحاول جاهداً تحقيق هذه الأحلام، وأضاف إسلام جمال أنه مهما كانت فرحته بذكره في الصحف العربية أو حتى العالمية، فإن صحف بلده لها مذاق مختلف.

امانى محمد

اترك رد