ورود متفتحة:-

 ورود متفتحة:-


كتبت امال شعبان

في الصباح الباكر ،ومع نسيم الفجر العليل قمت لارتدي معطفي بعد صلاتي وخرجت متجولة في حديقتي ،فوجدت البستاني كعادته يسقي وروده، وأنا أنظر في فرح وبهجة، ورود متفتحة!! تتراقص فرحة بجمالهن ،والبستاني يداعب كل واحدة ،ويلقي حديثًا فيه مدح وإطراء ،فكل وردة لها جمالها وزينتها ،ولكن استوقفتني وردة كانت تمتلك من الجمال ماشدني سألت البستاني ما سر جمال هذه الوردة دون قريناتها؟!! أجابني هذه الوردة تسبح ربها ولها خبيئة لا علم لأحد لها ،وبالحب تعطي دون مقابل، وتتسامح دون قطيعة وتساعد من يحتاجها فهي دائمًا متفتحة ،وبالأمل مشرقة مع كل صباح ومساء تسبح خالقًا ،وتطير كالفراشة بالرغم من كل ما يحيك بها من مشاكل بالود والعهد صادقة تمل البكاء والحزن معًا سألتها يومًا ماسر جمالك؟!! أجابتني قلب صاف لا ضغينةو حب للجميع عند نوم وسادة، يوم انتهى لا أحب إعادة أحداثه ،عندما اصطدم بواقع أهرب لخيال بعيد يغسل همومًا ولجوء لرب كريم فاض كرمه٠ لا تشغلن بالك بحياة لها نهاية قد يسئ فهمي الكثير بأن صمتي ضعف وطيبة قلب وتسامح حق لاقدرة على أخذه فأخلاقنا مستمدة من نبينا أفي تركه لأذى اهله وطردهم له ضعف؟!! أفي تسامحه لهم ضعف؟!! هذا مفهوم خاطئ نحن نبني علاقات لا نهدم عند البناء لابد من صبر حتى يكتمل البناء ويصبح متقنًا كلنا يمتلك خيرًا وشرًا معًا منا من يزيد ويقل بحسب عقيدته، فأنا امتلك أخذ حق وأمتلك شر وخيربشرية لكني أحب الخير وأهله وهذا طبع تربية لذا أنا لا أحمل لأحد إلا محبة ووداد وخير دائمًا٠ تركتها وتركت البستاني يعتني بوروده وأيقنت أن الحياة لاتبقى وتنتهي والباقي حديث يذكر عند ذكر اسمك إما حديث طيب فيه خير لك، إما حديث عند ذكر اسمك تنكره قلوب تكرهك، وأيقنت أن الجمال في صفاء قلب وتسامح، ورضا بأقدار رب رحيم وعطاؤه لا ينفد ،وصعدت إلى غرفتي لأنال قسطًا من النوم ،فألقيت رأسي على وسادتى لا أحمل إلا حبًا لبشرية٠ صباحكم حب ووداد وتفاؤل #ٱمال

rahama

اترك رد