محمد عماد يوضح أسباب إقبال الرجال على عمليات شفط الدهون

كتبت _ هدي العيسوي

قال الدكتور محمد عماد الدين إستشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام، إن عملية شفط الدهون من أهم العمليات التي تتم بطرق جراحية أو غير جراحية للوصول إلى أعلى نتائج والحصول على جسد مثالي عن طريق استئصال الدهون بتدخل جراحي أو عن طريق اذابة الدهون باجراء موجات الليزر فوق الصوتية.

وأوضح الدكتور محمد عماد الدين، أن عملية شفط الدهون بالنسبة للرجال والأماكن المراد شفطها تختلف عن عمليات النساء للأماكن التي تجمع الدهون لدى الرجال و تؤثر علي شكل الجسم ، فأكثر المشاكل التر توجد عند الرجال هي مشكلة التثدي لدي الرجال بخلاف النساء التي تتجمع لديها الده،ن في مناطق أخري بحسب الطبيعة الفسيولوجية عند كل جنس.

وأضاف الدكتور محمد عماد الدين، أنه قد تجتمع مشكلة ترهلات البطن لدي الرجال والنساء علي حد سواء ، وعملية اذابة الدهون هي سهلة بطبيعتها ولكن لابد من اجراء العملية علي يد طبيب فائق المهارة ومتخصص في استخدام اجهزة الليزر المساعدة للطبيب لان في حالة عدم توافر الخبرة قد تحدث عواقب ومخاطر قد تسبب الي الاصابة بالحروق او فقدان سوائل من الجسم.

وأكد عماد الدين، أن عمليات شفط الدهون عند الرجال اصبح حلم الجميع رجال و نساء للوصول إلى الجسم المثالي بالتخلص من الدهون الموجودة باجزاء معينة من الجسم مما ادي ارتفاع نسب عمليات شفط الدهون والتخلص من الترهلات التي قد تسبب كثير من الاحراج لدي البعض بسبب ترهلات البطن.

وأشار الدكتور محمد عماد الدين أنه قد يتصور البعض أن عمليات شفط الدهون بالليزر أو بالفيزر مؤلمة، لكن العملية في ذاتها غير مؤلمة حيث تجرى تحت تخدير جزئي أو موضعي فلا يشعر المريض بألم، أما بعد العملية فيمكن الشعور بالألم إلا أنه يقل بشكل تدريجي خلال الأسابيع الأولى بعد العملية لكنه يختفي تماما خلال الفترة من 4 أسابيع حتى 8 أسابيع، وهو شعور طبيعي حيث تنمو الأعصاب بعد الجراحة ويمكن التقليل من الألم بالأدوية التي يصفها الطبيب.

اترك رد