فجرجديد الجزء الثاني

 فجرجديد الجزء الثاني


كتبت امال شعبان

كان سعيد وخليل يلعبان بالكرةفي فناء المدرسة في حصة الألعاب وفجاة كان عليه الدور في رمي الكرة فجاءت في شباك مكتب المدير فكسرته ولم يكتف سعيد بذلك بل ضرب زميله
عبد الرحمن وقطع ملابسه وجاء العامل ليأخذ سعيد إلى مكتب المديروعندما التقى به قال له أنت ولد مشاغب ومهمل فعليك باستدعاء والدك
وأرسله إلى مكتب الأخصائي ليأخذ جواب الاستدعاء وعندما ذهب سعيد إلى البيت كان خائفا وينتظر أبيه ليرى ماذا يفعل به كان سعيد مدللًامن قبل أمه وعندما حكى لها لم ترد أن تخبر أبيه فاتصلت بأخيها عبد الحميد وهي ترجوه ليذهب معه دون علم أبو سعيد فوافق وذهب خال سعيد معه وعندما سأله المديرعن أبوسعيد أخبره أنه مسافر وتبادلا الحديث وحكى له عن سلوكيات سعيد وسوء معاملته لأصحابه وعدم احترامه لمعلميه وبخاصة ضربه لزميله عبد الرحمن وكسره لزجاج المكتب وبعد الكثير من الاعتذارات من خال سعيد للمدير لأنه كان يريد نقله إلى مدرسة أخرى وافق على أن يقوم بإصلاح زجاج المكتب على حسابه ويعتذر لزميله وإذا فعل ذلك مرة أخرى سيقوم برفضه من المدرسة وذهب خال سعيد إلى أم سعيد وأخبرها بماحدث قائلا لها( شدي شوية على ابنك يازينب)، ومرت الأيام والسنون وانهى سعيد المرحلة الابتدائية وانتقل إلى المرحلة الإعدادية بمجموع ضعيف بالوصايا تارة والغش تارة أخرى بمقابل صديقه وجاره وأخوه خليل الذي حصل على مجموع عال في الصف السادس وأصبح من الأوائل كانت المدرسة مشتركة مابين البنين والبنات وكان سعيد يسبق عمره وظل على سلوكه وكانت مديرة المدرسة صارمة بحكم أن المدرسة مشتركة واشتهر سعيد بسلوكه السئ لمعلميه وزملائه وكانت في فصله طالبة متميزة يحبها الجميع ويقدرونها معلميها وزميلاتها وزملاءها تسمى علياء وكانت الأولى على الجمهورية في ختام المرحلة الابتدائي بالإضافة إلى شكلها الجميل كانت في الفصل بالنسبة لسعيد كالشئ ونقيضه ومرت السنوات وسعيد يزداد سوءا وأمه تدلله وتعطيه النقود الزائدة على مصروفه من وراء أبيه وأبوه منهمكا في عمله وأصبح سعيد في الصف الثالث الإعدادي وذات يوم كان خليل وسعيد في وقت الفسحة وهما في فناء المدرسة وجدثت المفاجأة٠٠٠٠٠٠٠٠٠انتظرونا#ٱمال

rahama

اترك رد