الصحافة المتخصصة بين التكنولوجيا والابتكار

 الصحافة المتخصصة  بين التكنولوجيا والابتكار

بقلم – اشرف الجمال

ان تطور مجالات الصحافة المتخصصة ومهارات العمل الصحفى المتخصص فى ظل التطور الإلكترونى والتكنولوجى المتسارع وظهور عالم مستحدث من الشبكات العنكبوتية للمعلومات والحاسبات الإلكترونية والإنترنت والأقمار الصناعية وظهور العالم كقرية صغيرة متواصلة ومتشاركة من خلال شبكات المعلومات والاتصال والتواصل الإجتماع والسوشيال ميديا والتى ساهمت وبقدر كبير فى تطوير الحاسبات الإليكترونية لمجال الصحافة والإعلام والمساهمة فى تحفيز المشتغلين بهم على الارتقاء بقدراتهم ومهارتهم فى مجالات تخصصهم بما يتناسب مع قدراتهم الفنية والإدارية من خلال التدريب واكتساب الخبرات التخصصية المختلفة والتى تساعد المتخصصين فى أختيار التخصص المناسب لقدراتهم العامة والخاصة.– تعد الصحافة المتخصصة منبرا للمناقشة وأداة لنشر الأفكار والمبتكرات ولتبادل الخبرات والتجارب من مختلف التخصصات التى تسعى إلى التأثير على متخذى القرار فى مجالات الصحف المتخصصة ذات الاهتمامات السياسية والإقتصادية والثقافية والتروحية لأشباع كافة الحاجات والتطلعات والرغبات للقراء من خلال أنواع الصحف المتخصصة ” صحافة الشئون الخارجية ، الصحافة الرياضية ، الصحافة النسائية،صحافة الجريمة ( الحوادث ) ، الصحافة الفنية ،صحافة الأطفال، الصحافة البيئية، الصحف الجامعية،الصحافة المحلية ، الصحافة العمالية “.– ويعتمد مفهوم الصحافة المتخصصة على نوعين من المادة الصحفية المتخصصة لجمهور متخصص من القراء مثل الصحافة النسائية او الطبية أو الهندسية أو الإدارية والتى تقدم مادة صحفية متخصصة لقراء متخصصين والنوع الثانى منها تقدم مادة صحفية متخصصة لجمهور عام من القراء مثل الصحف الرياضية والفنية والتى تقدم مادة صحفية متخصصة لجمهور عام غير متخصص.– كما تنقسم الصحافة المتخصصة إلى ثلاث مستويات وهى ” الجرائد اليومية العامة والمجلات الأسبوعية العامة” ،”الصحف المتخصصة الأسبوعية أو الشهرية” ، “الصحف العلمية المتخصصة شهرية أو ربع سنوية او نصف سنوية أو سنوية ” ….. جاء ذلك فى ضوء دراستنا للإعلام بكلية الإعلام جامعة القاهرة لعلم من علوم الإعلام (الصحافة المتخصصة ) لأساتذتى الكرام الدكتور فاروق أبو زيد والدكتورة ليلى عبد المجيد.

rahama

اترك رد