الفنانة ” نداء الشنطي ” تُبدع وتُوظف موهبتها في فن الكويلينج

ا
متابعة – علاء حمدي

ألتقت الإعلامية الفلسطينية فاطمة جبر العطاونة مراسلة قناة النعيم الفضائية مع الفنانة ” نداء الشنطي ” حيث تُبدع وتُوظف موهبتها في فن الكويلينج لتحقق مبادرة لدعم الأسر الفقيرة
كعادتها متميزة منذ نعومة اظفارها في فن الرسم التشكيلي نداء الشنطي جمعت بين العديد من المهارات لتبرع اليوم في مهارة الكويلينج هو فن لف الورق وطيه تأخذ الشكل ثلاثي الأبعاد بطريقة حرفية مبتكرة تخوض غمار الفن بلمسات فنية فكل لوحة بخطوطها وراءها طموح تستخدم هذا الفن الذى استهوته إبرة مثقوبة من الوسط يثبت فيها الورق وتلف باتجاه واحد تعتمد على الخيال والإبداع ..
تطوع نفسها لأعمال غاية في الروعة تحمل البعد الإنساني لديها شغف كبير في تحويل ما تراه عيناها إلى فن ملموس تنتج لوحاتها التي تعددت فهنا حضور للآيات القرآنية ولوحات وطنية وغيرها تجهيز الهدايا يُزينها هذا الفن النادر إتقانه في العالم وحكاية الشابة الشنطي من وراء هذه الأعمال مبادرة لتحقيق عائد مادى يكون مردوده للأسر الفقيرة والمريضة كنوع من الدعم الإنساني الاجتماعي ..
ميول وقدرات تترجم ابداعها وتحول مخزونها الفني إلى لوحات مبهرة فكل لوحة تحكى قصة تدرك جزءا من ما تحمله وبخبرتها الممتدة لهذا الفن الصيني الذى ليس بالعفوي استخدمت الموهبة وبصمة الابداع لتبرز عالم الجمال .
مبادرة الشنطي وحكايتها مع هذا الفن لدعم المحتاجين أسلوب يوظف الموهبة ورؤيتها الفنية في التكافل الاجتماعي فسر نجاحها تعكسه هذه اللوحات التي تعطى بُعدا فنيا وإنسانيا للشباب الفلسطيني ليغرد خارج السرب في فن ليس متواجد في بلادهم .

اترك رد