مسكنات الحياه

 مسكنات الحياه

البوابة اليوم : سحر الجمال

عندم نشعر ببعض الألام في أجسادنا نهرول سريعا إلى تناول بعض المسكنات لتك الأوجاع الجسديه ، وعند اشتدادها وتعنتها مع تلك المسكنات ، وقيام تلك الألام بعمل عصيان مدني على أجسادنا ، نضطر حينها إلى الذهاب للأطباء لكتابة العلاج المجدي …

فهكذا أفعل أنا ..فحين داهمتني الألام أمس وأنا نائمه ، اخذت أكابر في تحدى مني لها وأتقلب ذات اليمين وذات اليسار عسى أن أنتصر عليها …ولكن الحقيقة في الأخير انتصرت هي بقيامي من فراشي وتناول قرص مسكن …

أسندت ظهري على سريري حينها لأنصت للالم وهو يهدئ….ها هو يهدأ ويستكين وها أنا أعود للخلود لنوم مريح …ولكن أبى النوم أن يداعب عيوني مرة ثانية عدت لأسند ظهري وبدأت الافكار تراودوني ، تزوروني واحدة تلو الاخرى …وكعادتي أضحك لها مرحبة بها وأفسح لها مكان للجلوس …ولكن تملكتني فكرة ألا وهي ..أننا نجد مسكنات لاوجاعنا الجسديه ، ونذهب للطبيب عند اشتدادها وعصيانها …فماذا عن اوجاع الحياة وألامها هل لها مسكنات هي أيضا …حينها تذكرت صديقتي أمل التي اركن اليها لأفضفض معها بعض من تلك الألام السرية لتصف لي العلاج المعنوي الذي يجدي في اخيان كثيره ، وتبث أمل الأمل في ، وتذكرت ضحكة ولداي أنسام وعبد الرحمن في وجهي ، ودعاء امي ، واتصال هاتفي من عزيز علي يسأل عني وعن أخباري وأحوالي …

أدركت حينها أن في الحياة مسكنات لألامنا وأوجاعنا المعنوية ،ولكن أبحثوا عنها وأحسنوا أختيارها …صديق …حبيب…عزيز …أم ..أب أبن.. أبنه…اخ…أخت.. استماع الموسيقى والأغاني….مشاهدة المسلسلات والأفلام …هواية نحبها كالرسم والرياضه والقراءه…الخروج لرحلة خلوية مع حبيب أو الأتصال به ….المهم ألا تتركوا انفسكم فريسة لتلك الألام الحياتية المعنوية

فالمسكنات موجودة ومتوفرة …اذهبوا اليها وتناولوها ولكن أحسنوا أختيار مسكنات حياتكم

rahama

اترك رد