التنازلات…!!

 التنازلات…!!

بقلم / ميرنا يونس

اوعي تقدمي تنازلات لحد مهما كان مين ..

هتتنازلي مرا في التانيه بعدين مش هيشوفك ..محدش دلوقتي بقي بيقدر قيمه حد ولا كم التضحيات اللي ممكن تقدميها لمجرد أن المقابل محدش يمشي ويسيبك..هيتقال عليا هنا بخرب البيوت..لا خالص مش بخرب بيت دا حق ..كلنا بشر ..جوا كل واحد فينا طريقين..طريق قلب..وطريق عقل ..طريق القلب وعواطف ومشاعر ولو مشينا وراه هنضيع ..عشان احنا مش لية في زمن ام كلثوم ولا عبدالحليم ..احنا بقينا عبارة عن العربية اللي بتتركن ف الجراش كل يوم ..اللي بيحبك هيعليكي ويعلي من شأنك ويبقي حابب يشوفك ف مكانه كويسة ومنصب كويس ويبقي فرحان بيكي ومعاكي كمان .. اوعي تروحي تصالحي حد كذا مرا مش هيشوفك .. هيشوفك بس انك بتجرى وراه وعمره ما هبشوف انك شرياه ..أما طريق العقل بقي .. ف أنا بطلق عليه “المنطق” ..انا بسميها الفن ..فن !! اة فن مالكوا مستغربين لية ..فن المعامله وفن الأسلوب ..يعني أية اتجوز واحد يقولي لا يا حبيبتي انا معنديش شغل لية اصل بغير عليكي .. واحد تاني يقولك أية يعني تشتغلي واعملي لنفسك اسم وكيان تلاقي نفسك فيه ..الأولي تقعظ من شغلها وتستقر وتفضي لبيتها وجوزها وعيالعل زى ما بيقولوا وفالاخر النتيجه بتكون زعيق وخناق طول النهار ..وقدام ولادكو اللي انتوا اساسا مش بتفكرو فيهم وهيبقي أو شعورهم ف كل يوم وهما شايفين خناقة جديدة ..والاخر مهما تعملي مش هيكون عاجب لية اصل مش شبه اللي برا اصلك اتغيرتي ..طبعا طبعا لازم تبقي كدا ف نظره مش هو اللي خلاكي كدا ..مش هو اللي عايزك تبقي كدا ..ف أما التانيه بدأت تشتغل وتنجح وكل شوية تترقب لحد ما بقت ف منصب اعلي ومكانه اعلي المفروض بقي أن جوزها يقولها لا كفايه واقعدى .. لا خالص هو فضل يشجعها ويحفظها وكان هو المصدر الأساسي ف نجاحها وكان فرحان بيها ..وهنا التنازلات بتفرق ف حاجات ممكن تتنازلي عنها وف حاجات مينفعش ..مينفعش تبقي عباره عن ركنه منسيه ..متقدم تنازلات لحد مهما كان مين ..أما العقل

Abdallah Alabasy

دكتوراه في الشريعة والقانون

اترك رد