اختتام اعمال الاسبوع العربي للتنمية المستدامة بمشاركة المجلس الانمائي للمراة والاعمال

كتب / سيد عماره

تكريم الدكتورة ايمان غصين بدرع الابداع والتميز لسنة ٢٠١٨ على هامش المؤتمر

المكتب الإعلامي – الوطن العربي :

اختتمت رئيسة المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال السفيرة الدكتورة إيمان غصين مشاركتها في أعمال” الأسبوع العربي للتنمية المستدامة” في القاهرة، الذي أقيم برعاية فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مقر جامعة الدول العربية، وبمشاركة الشركاء الرئيسيّين للجامعة العربية وهم البنك الدولي، والأمم المتحدة، وحضور السيد احمد ابو الغيط الامين العام لجامعة الدول العربية وجمهورية مصر العربية ممثلة في وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري معالي الدكتورة هالة السعيد ورئيس دائرة التنمية وزير مفوض السيدة ندى العجيزي ، كم شارك في افتتاح اعمال المؤتمر سمو الأميرة دعاء بنت محمد عزت وسمو الأميرة هيفاء بنت عبد العزيز آل مقرن ومدير إدارة المنظمات والاتحادات بجامعة الدول العربية الوزير المفوض محمد خير والعديد من ممثّلي الدول العربية والدولية .
تركز فعاليات الأسبوع في نسخته الثانية، حول فكرة “الانطلاق نحو العمل”، بعد أن تمحورت العام الماضي حول “الشراكات الفاعلة في التنمية المستدامة”.
وفي معرض مشاركتها، توجّهت الدكتورة غصين بالشكر إلى “الجامعة العربية على دعوتها الرسمية والحصرية الكريمة للمجلس الإنمائي، ليكون بذلك الجهة الوحيدة المدعوّة من لبنان”، مشيدة بالمسؤولين عن إدارة المؤتمر على “حسن التنظيم وحفاوة الاستقبال”.
وقالت: “إن المؤتمرات واللقاءات التي أُقيمت على هامش الأسبوع العربي، تعمل على تعزيز مفهوم التنمية المستدامة وترسيخ أهدافها ليصار الى تطبيقها على ارض الواقع وتوفير الدعم اللازم لها وهي من ضمن الأهداف التي يعمل عليها المجلس ضمن رؤيته وأهدافه والتي يعد جزءا منها (الهدف الأول والرابع، والحادي عشر والسادس عشر والسابع عشر) من أهداف التنمية المستدامة الـ 17”.
وأشارت الدكتورة غصين إلى أن “الدول العربية باتت تعمل وتكثف الجهود نحو تحقيق رؤية 2030 وجعلها على سلم أولويات حكوماتها. كما أن المؤسّسات والمنظمات والمجالس والاتحادات العربية تندمج اليوم يداً بيد تحقيقاً لهذه الرؤية والتشارك في التخطيط الاستراتيجي نحوها”.
وذكّرت بأن “المجلس الإنمائي نظّم العديد من الفعاليات والمؤتمرات خلال الفترة السابقة، لتحقيق هذه المفاهيم والأهداف. فقد عقد المؤتمر الدولي الأول للتنمية المستدامة في بيروت، تحت عنوان “تكوين وتمكين”، كما وتمّ عقد المؤتمر الدولي الثاني في التخطيط الاستراتيجي تحت عنوان “قيادة وريادة”. وتأتي هذه المؤتمرات والورش التدريبية والفعاليات التي يقوم بها المجلس، ضمن إطار دوره الهام في تعزيز مفهوم التنمية المستدامة وفق خطة أعدّها للوصول إلى المشاركة الفاعلة للمرأة وتمكين دورها”.
وأضافت الدكتورة غصين: “إن المجلس الإنمائي أطلق مؤخراً مبادرته تحت عنوان “بصمة قائدة”، لتعزيز وتطوير مشاركة المرأة في التنمية المستدامة، من خلال برنامج يسلط الضوء على دورهنّ وإنجازاتهنّ في مجال التنمية واختيار 3 مشاركات مميّزات لتكريمهنّ على المستوى العربي والدولي.
هذا، وقد عقدت د. غصين العديد من اللقاءات على هامش المؤتمر، نتج عنها توقيع بروتوكولات تعاون مع منظمات في الوطن العربي تختص بالتنمية المستدامة، منها الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة والمؤسسة المصرية النوبية للتنمية .
كما، والتقت د. غصين بسمو الأميرة هيفاء بنت عبد العزيز آل مقرن رئيس قطاع أهداف التنمية المستدامة وشؤون مجموعة العشرين في وزارة الاقتصاد والتخطيط، المملكة العربية السعودية وتم بحث سبل التعاون بين الجانبين وإيجاد عمل مشترك مستقبلي بينهما فيما يخدم قطاع الشباب في الوطن العربي .
وأضافت انه تم عقد لقاء خاص بجامعة الدول العربية مع مديرة إدارة المرأة والاسرة والطفولة في الجامعة العربية السيدة نوال برادة وبحث خلال اللقاء العديد من المواضيع التي تعنى بالطفولة والاسرة وسبل التعاون فيها .
واشادت د غصين بلقائها الهام مع رواد مصر 2030 وهو مشروع يتعلق برؤية مصر المستقبلية ، بحيث يكون مجتمــعا مبــدعا ومبتكــرا ومنتــجا للعلــوم والتكنولوجيــا والمعــارف يعتمد على اقتصاد تنافسي ومتوازن ومتنوع قائم على العدالة والاندماج الاجتماعي والمشاركة والابتكار، ذو نظام بيئي متزن ومتنوع، يستثمر عبقرية المكان والإنسان لتحقيق التنمية المستدامة .
والجدير بالذكر انه تم على هامش المؤتمر تكريم العديد من النساء القياديات صاحبات البصمة في العمل المجتمعي ومنحهن العضوية الشرفية في المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال. كما تم توقيع اتفاقية تعاون بين المجلس الانمائي للمرأة والأعمال والاتحاد العربي للتنمية المستدامة، واتفاقية تعاون بين المجلس الانمائي والمؤسسه المصريه النوبية. كذلك، استقبلت المؤسسة المصرية النوبية السفيرة الدكتورة إيمان غصين رئيسة المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال، في حضور الاستاذ مسعد هركي رئيس مجلس إدارة المؤسسة وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة المصرية النوبية للتنمية الاستاذ مصطفى انور والاستاذ بدوي عبد الباسط، والاستاذة هند صيام والاعلامية زينب الهواري عضو المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال. وقد كرم الاستاذ مسعد هركي الدكتورة إيمان غصين بدرع الإبداع والتميز لسنة ٢٠١٨.
كما تقدمت الدكتورة إيمان غصين بخالص الشكر والتقدير لأسرة المؤسسة المصرية النوبية للتنمية على حسن الاستقبال وتم وضع خطة مستقبلية لخدمة المجتمعين، من تبادل للتقافة والتراث وخدمة المجتمع المدني. من جهة أخرى، وقعت الدكتورة إيمان غصين اتفاقية تعاون بين المجلس الانمائي للمرأة والأعمال والاتحاد العربي للتنمية المستدامة التابع لجامعة الدول العربية. كذلك التقت الدكتورة غصين بالوزير المفوض لدى جامعة الدول العربية معالي المستشار محمد خير عبد القادر.
وتوجهت رئيسة المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال الدكتورة إيمان غصين بالشكر إلى كوادر الجامعة العربية على حسن التنظيم وبالاخص الى مديرة دائرة التنمية والتعاون الدولي في الجامعة العربية السيدة ندى العجيزي وكذلك شكرت كل من المدير الفني للمجلس وائل شريم من فلسطين على المشاركة الفاعلة في اعمال المؤتمر واعضاء المجلس الانمائي في مصر ، الدكتورة منيرة شعبان من وزارة التخطيط المصرية، ورئيسة مؤسسة الحلم العربي عبير سليمان، والاعلاميات نجوى رجب وزينب الهواري والأديبة نوران فؤاد والمستشارة الإعلامية للمجلس سارة مطر على متابعاتها القيمة لاعمال المؤتمر .بالاضافة الى كل من تابع اخبار المجلس من المواقع الشريكه ممثلة بمؤسسة عشتار،نبض الامارات ،دبي اليوم ،وكالة شبيب ، وكالة انباء آسيا والدورة الاقتصادية .
يشار إلى أن فعاليات الأسبوع تضمنت 30 جلسة متنوعة تتفاوت بين مواضيع اجتماعية واقتصادية وثقافية، يتحدث فيها أكثر من 120 شخصا من منظمات إقليمية ودولية ومنظمات مجتمع مدني وقطاع خاص، وخبراء إقليميين ودوليين.
وقد بحثت الجلسات على مدى 4 أيام، عدداً من المواضيع منها “التمويل المستدام” والقضايا المتعلقة بالهدف الثاني لأهداف التنمية المستدامة 2030 والقضاء على الجوع، وكذلك مسألة تحقيق التوازن بين التنمية الريفية والحضرية، وقضايا تتعلق بالقوى الناعمة والإبداع ودورها في تنوير المجتمعات. وتطرقت كذلك إلى الشراكات الفاعلة، من مبادرة التمويل المستدام، التنمية المستدامة في الدول المتأثرة بالنزاعات، إقامة مجتمعات سلمية في مناطق النزاع، وكذلك إلى مسألة الاستثمار في المشروعات الصغيرة والمتوسطة، الاستثمار في الطاقة المستدامة وفي الرأسمال البشري، وتعزيز الترابط بين مخاطر الكوارث وتغير المناخ وأھداف التنمية المستدامة.
واستعرضت جلسات الأسبوع العربي دور القطاع الخاص في تحقيق أھداف التنمية المستدامة ودور الشباب في تحقيق أجندة للتنمية المستدامة 2030، إلى جانب إطلاق تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وكذلك مبادرة مرفق المناخ وترابطاته. وتمحورت بعض جلساته حول الشبكة العربية للمنتديات الوطنية للتنمية المستدامة، تكنولوجيا الفضاء والتنمية المستدامة، التوازن بين التنمية الريفية والحضرية، والوضع الديموغرافي وتحقيق أھداف التنمية المستدامة. وقد اختتم الأسبوع العربي بتوصيات عملية للمضي قُدماً في مسار التنمية المستدامة.
هذا وقد شهد اليوم الأول من المؤتمر عقد العديد من الجلسات التى تبنت مناقشة عدد من القضايا والموضوعات الهامة حول التنمية المستدامة بمشاركة واسعة من مسئولين وممثلين عن مؤسسات وجهات مصرية ودولية عدة وممثلى المكاتب الإقليمية لتلك المؤسسات حيث شهدت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر قيام الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى بإلقاء كلمة سيادة رئيس جمهورية مصر العربية نيابة عنه وقدمت الجلسة السيدة ندى العجيزى وزير مفوض ومدير إدارة التنمية المستدامة والتعاون الدولى بجامعة الدول العربية كما شارك بالجلسة السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية والسيد منير ثابت نائب الأمين التنفيذى للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربى اّسيا والسيد عادل عبد اللطيف كبير المستشارين الاستراتيجيين بالمكتب الإقليمى للدول العربية ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائى والسيد أشيش خانة رئيس برنامج مصر واليمن وجيبوتى بالبنك الدولي
وشهدت جلسات اليوم الأول من المؤتمر مناقشة العديد من الموضوعات الهامة حيث دارت أولى الجلسات حول” دور الشراكات الذكية فى تحقيق التنمية المستدامة فى الدول العربية ” وأدار الجلسة الدكتور رامى أحمد المبعوث الخاص لأهداف التنمية المستدامة للبنك الإسلامى حيث قامت هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى بإلقاء كلمتها فى إطار الجلسة وشارك بالجلسة أيضاً الأميرة هيفاء بنت عبد العزيز اّل مقرن الوكيل المساعد لشئون التنمية المستدامة وشئون مجموعة العشرين بوزارة الاقتصاد والتخطيط بالمملكة العربية السعودية، الدكتور عبد السلام ولد أحمد المدير الاقليمى لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة وبمشاركة د/إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى ،د/نهى المكاوى مدير المكتب الإقليمى بالشرق الأوسط وشمال افريقيا ممثله عن مؤسسة فورد بالإضافة إلى مشاركة د/وليد عبد الوهاب المدير العام لبرامج الدول بالبنك الإسلامى والدكتور نبيل غلاب رئيس مؤسسة زيتونة تمكين عن دولة تونس
فيما تناولت ثاني جلسات اليوم الأول من الأسبوع العربى للتنمية المستدامة موضوع “التمويل المستدام” وقام بإدارة الجلسة السيد ريتشارد ديكتس منسق الأمم المتحدة المقيم بمصر وشارك بالجلسة السيدة هيلارى بنينجتون نائب الرئيس التنفيذى لمؤسسة فورد والسيد وسام فتوح الأمين العام لاتحاد المصارف العربية إلى جانب مشاركة السيدة نورا سليم المدير التنفيذ لمؤسسة ساويرس والسيد جوليوم ديلالند.
وناقشت الجلسة الثالثة والأخيرة من اليوم الأول “التنمية المستدامة فى الدول المتأثرة بالنزاعات” بحضور ومشاركة السفير حازم زكى الأمين العام المساعد رئيس مكتب الأمين العام بجامعة الدول العربية ويدير الجلسة السيدة كارميلا جودو المدير الإقليمى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ممثلة عن المنظمة الدولية للهجرة وشارك بفعاليات الجلسة السيد زيات عبيدات أمين عام وزارة التخطيط والتعاون الدولى بالمملكة الأردنية الهاشمية والدكتور عبد السلام ولد أحمد المدير الاقليمى لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة والسيد نيكولا سأوبرلين نائب المدير الإقليمى عن برنامج الغذاء العالمى إلى جانب مشاركة السيدة مهرنازمو ستافافى رئيسة وحدة الأمن البشرى بالأمم المتحدة والسيد كيشان خوداى ممثلاً عن المكتب الإقليمى لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى والدكتور شبل صهبانى المستشار الإقليمى للصحة الإنجابية بصندوق الأمم المتحدة للسكان.
وقد هدف الأسبوع العربى للتنمية المستدامة إلى دعم خطط تحقيق اهداف التنمية المستدامة فى المنطقة العربية من خلال ملاقاة الخطة الاممية فى برامجها للتعامل مع قضايا التنمية المستدامة فى المنطقة العربية إلى جانب الانطلاق بالشراكات نحو العمل لتحقيق أبرز الأهداف التى يتعلق بها مستقبل المجتمعات العربية فضلاً عن توفير منصة حوار للبحث فى قضايا التنمية المستدامة فى المنطقة العربية.
يُشار إلى أن اليوم الختامى للمؤتمر 22 نوفمبر تزامن مع “يوم مصر”، حيث تمت مناقشة العديد من المواضيع التى تدور حول آفاق التنمية المستدامة والابتكار والبحث العلمى وكيفية الحصول على طاقة نظيفة والقضاء على الجوع إلى جانب القاء الضوء على سوق مصر للتنمية المستدامة.

اترك رد