برشلونة يسحق نابولي بثلاثة مقابل هدف

 برشلونة يسحق نابولي بثلاثة مقابل هدف

كتب / صلاح متولي

تأهل فريق برشلونة الإسبانى، للدور ربع النهائي من دورى أبطال أوروبا، بعد فوزه الكبير على ضيفه نابولى الإيطالى، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة الحاسمة التي جمعت بينهما مساء اليوم، السبت، على ملعب “كامب نو” معقل الفريق الكتالونى، ضمن منافسات إياب دور الستة عشر للمسابقة.


بهذه النتيجة، يحجز برشلونة مقعده في الدور ربع النهائي بدورى الأبطال ويضرب موعدا ناريا مع نظيره بايرن ميونخ الألماني الذى تأهل هو الأخر لنفس الدور على حساب تشيلسى الإنجليزى.

ولكم تفاصيل المباراة:

ملخص الشوط الأول

لم يمر سوى دقيقتين فقط على بداية المباراة، ليظهر خطأ من بيكيه الذي سمح بمرور الكرة إلى إينسيني ليصبح في مواجهة مباشرة مع تير شتيجن داخل منطقة الجزاء، ليطلق تصويبة قوية ارتطمت في قائم برشلونة مهدرًا هدف مبكر لنابولي.

وفي الدقيقة العاشرة، نجح برشلونة في تسجيل أول أهدافه خلال اللقاء بعدما حول راكيتيتش ركلة ركنية لكرة عرضية داخل منطقة جزاء نابولي، لينقض لينجليه عليها برأسية قوية سكنت شباك أوسبينا.

وتسلم ميسي كرة في الجانب الأيسر من الملعب في الدقيقة 23 لتلاعب بأربعة من لاعبي نابولي في طريقه لاختراق منطقة الجزاء، قبل أن يسدد كرة في أقصى الزاوية اليسرى معلنًا عن ثاني أهداف برشلونة.

برشلونة واصل إبداعه خلال اللقاء بتسجيل هدف ثالث في الدقيقة 30 بعد كرة عرضية من دي يونج تلقاها ميسي على الصدر خلف مانولاس، ليسددها أعلى أوسبينا، لكن حكم اللقاء قرر إلغاءه بداعي وجود لمسة يد بعد العودة لتقنية الفيديو.

ميسي ضغط بقوة على كوليبالي داخل منطقة جزاء نابولي في الدقيقة 42 ليقم المدافع السنغالي بعرقلته ليسقطا سويًا في ظل تعرضهما للإصابة، ليلجأ حكم اللقاء لتقنية الفيديو لمشاهدة الكرة من جديد وإتخاذ قراره.

وبعد الرجوع لتقنية الفيديو، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح برشلونة في الدقيقة 45 لينجح لويس سواريز في إبداعها داخل الشباك بنجاح معلنًا عن ثالث أهداف برشلونة بعد فترة علاج لميسي وكوليبالي امتدت لعدة دقائق.

وحصل نابولي على ركلة جزاء في الدقيقة 45+4 بعد خطأ على راكيتيتش، ليقرر إينسيني تصويبها ليضعها في أقصى الزاوية اليسرى الأرضية لتير شتيجن مسجلًا الهدف الأول وتقليص الفارق للفريق الإيطالي.

الشوط الثاني

برشلونة غيّر أسلوب لعبه في الشوط الثاني، ليحاول الاعتماد على الهجمات المرتدة مع تأمين دفاعاته، في الوقت الذي استحوذ فيه نابولي على الكرة لكن بدون محاولات جدية على المرمى.

وسنحت فرصة تهديفية لنابولي في الدقيقة 71 بعد كرة عرضية من إينسيني نحو دي لورينزو الذي حولها بتسديدة رأسية مرت أعلى عارضة تير شتيجن لتضيع فرصة تسجيل هدف ثان للطليان.

وسجل نابولي هدف ثاني ولكنه أبيض في الدقيقة 81 بعد كرة عرضية نحو البديل ميليك الذي حولها قوية بالرأس داخل شباك تير شتيجن، لكن حكم المباراة ألغاه بسبب وجود حالة تسلل على المهاجم التشيكي.

Hagar

اترك رد