الشباب والرياضة والأزهر الشريف يتعاونا ويتكاتفا من أجل شباب مصر

 الشباب والرياضة والأزهر الشريف يتعاونا ويتكاتفا من أجل شباب مصر


كتب – علاء حمدي

انطلاق البرنامج القومي مواجهة الظواهر السلبية ودعم الأخلاق الحميدة والقيم المجتمعية الإيجابية تحت شعار بالأخلاق .. تستقيم الحياة …


الخميس الموافق ٦ أغسطس الساعة الحادي عشر صباحا أولي اللقاءات مع فضيلة الدكتور/ أسامة هاشم الحديدى .. مدير مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية … يا شباب مصر بالأخلاق.. تستقيم الحياة …


تتناول اللقاءات عدد من الموضوعات التي تهم كل شاب وفتاه في الوقت المعاصر والذي انتشرت فيه عدد من الأفكار السلبية والدخيلة على المجتمع المصري بل على الثقافة العالمية، من تلك الموضوعات الشباب بين الحرية والمسئولية والذي يتناول التأصيل العلمي والديني لمفهومي الحرية والمسئولية والعلاقة بينهما.

ومن الموضوعات التي سوف تتناولها تلك اللقاءات ظاهرة الإلحاد أساسها والتأصيل العلمي لها وكيفية تجنبها وعلاج من وقع فيها، وفي ظل عام مليء بالمغالطات الفكرية الهدامة والتي يستخدمها الأعداء في هدم المجتمعات من الداخل تتناول تلك اللقاءات هذا الموضوع مع وضع رؤية وحلول عملية وعلمية لحماية نسيج المجتمع من آثارها السلبية بل والمدمرة، وتتطرق تلك اللقاءات الى قضايا العنف في شتى أشكاله وموقف الدين منها وسبل وقاية الشباب والمجتمع من الوقوع بها.


دائماً وزارة الشباب والرياضة والأزهر الشريف يتكاتفان من أجل خدمة شباب مصر وحمايتهم من الأفكار الهدامة والمغلوطة تم خلال نشر صحيح الدين.

Hagar

اترك رد