متابعة الفحص التشريحي لعينات اللوز الاخضر للقطن بمراكز الفيوم وسنورس وأبشواي واطسا


كتبت: فاطمه رمضان…


قال الاستاذ الدكتور ربيع مصطفى وكيل وزارة الزراعة بالفيوم تنفيذ لتعليمات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بالاهتمام بالزراعات على الطبيعة

قامت إدارة المكافحة بالمديرية بقيادة المهندس فؤاد محمد مدير إدارة المكافحة بمتابعة الفحص التشريحي لعينات اللوز الاخضر لمتابعة الفحص التشريحي لعينات اللوز الأخضر بمركز سنورس والفيوم وإطسا وأبشواي
بحضور لجنة القطن المهندس ممدوح حامد و المهندس ربيع محفوظ و المهندس فكري سلطان والمهندس حسين القرملاوي والمهندس طه داهش والمهندس مصطفى محمد والمهندس فكري سلطان .


حيث قامت اللجنه بالفحص لتحديد الحد الحرج للإصابة للوحدات التي سوف يتم رشها اليوم التالي وتكون العينة بمعدل ١٠٠ لوزة ممثلة عن كل وحدة فحص ويتم تحديد الحد الحرج للإصابة عندما يكون عدد اللوز المصاب في العينة ٣ % فأكثر في العينة الواحدة

حيث قامت اللجنه بالمرور على مركز سنورس بقيادة المهندس أحمد عبد الحفيظ مدير الإدارة لمتابعة التشريح لعينات اللوز الاخضر والفحص على الطبيعة بحضور مهندسين المكافحة .

كما قامت اللجنة بمتابعة الفحص التشريحي بمركز ابشواي بقيادة المهندس علي المهدي مدير الإدارة بحضور المهندس عبدالباقي يونس والمهندس مجدي محمود والمهندس عويس نصر والمهندس ومهندسين المكافحة

وايضا قامت اللجنه بمتابعة الفحص التشريحي بمركز الفيوم بقيادة المهندس محمود إسماعيل مدير الإدارة بحضور المهندس ناصر ميلاد والمهندس عرابي محمد ومهندسين المكافحة

وكذلك ايضا قامت اللجنة بالمرور على مركز اطسا بقيادة المهندس ماهر ابورحيل مدير الإدارة لمتابعة الفحص التشريحي للوزة القطن بحضور رئيس قسم المكافحه بالادارة ومهندسين المكافحة .

حيث أن الآفات التى تصيب القطن فى مرحلة ما بعد الإزهار
دودة اللوز القرنفيلية؛ تتغذى يرقاتها الصغيرة على البراعم الزهرية (الوسواس)، فتؤثر على أعضاء التذكير وقد تجف هذه البراعم وتسقط؛ وفى الأزهار المتفتحة تثقب اليرقة اللوزة الصغيرة المتكونة، وتكمل فيها حياتها؛ والإصابة تسبب سقوط اللوز الصغير أو جفافه على النبات؛ أما اللوز الكبير فلا يسقط وتتربى اليرقة بداخله، وتتغذى على البذور؛ وبذلك يتلف عدد من مصاريع اللوزة، ويقل الناتج من الشعر، وتتعرض اللوزة إلى الإصابة بالأمراض الفطرية مثل العفن الأسود؛ وقد توجد يرقة أو أكثر في اللوزة.
وتدخل اليرقات اللوزة من ثقب تصنعه لنفسها ويلتئم هذا الثقب بعد دخولها، فتصعب رؤية مكان الإصابة من الخارج؛ وتبدأ الإصابة فى القطن عندما يظهر الوسواس اعتباراً من شهر يونيو، وتتدرج نسبة الإصابة فى الزيادة حتي نهاية الموسم، حيث تصل فى بعض المواسم إلى 80%.

دودة اللوز الشوكية؛ تتغذى اليرقات على مبايض الأزهار ثم تدخل فى اللوز، وتتغذى على محتويات اللوزة، فتؤدي إلى إصابتها بالعفن الأسود؛ وعندما يكتمل نمو اليرقة تخرج من اللوزة من ثقب غير كامل الاستدارة وتعذر بالتربة داخل شرنقة رمادية اللون تشبه شكل الزورق المقلوب.

Eman

اترك رد