فلسطين تشهد كساد غير مسبوق في أسواق الأضاحي في ظل جائحة كورونا…

 فلسطين تشهد كساد غير مسبوق في أسواق الأضاحي في ظل جائحة كورونا…


متابعة – علاء حمدي …

رصدت عدسات برنامج الإعلامية فاطمة جبر العطاونه قناة النعيم الفصائية حالة أسواق الأضاحي حيث شهدت الكساد الذى لا يختلف عن سابق السنوات فالأحوال الصعبة وجائحة كورونا تحول هذه الأيام بين المواطنين والتجار وشراء الأضاحي “
أيام قلائل تفصلنا عن عيد الاضحى المبارك فهكذا يبدو أكبر أحد أسواق المواشي في فلسطين يكتظ بالتجار والمواطنين الذين يرغبون في شراء الأضاحي لهذا العام عدسة النعيم رصدت الاجواء الشرائية فهذا التاجر وذاك لا يعولون على انتعاش هذا الموسم كونه لم يصل إلى المستوى المطلوب وقلة المشترين متكبدين خسائر كبيرة هذا العام بسبب كورونا وأزمات سابقة رغم انخفاض أسعارها ..
وهنا مزرعة للعجول مع اقتراب العيد تنشط حركة العرض للأضاحي فهذا العام أجبرت وزارة الزراعة أصحاب هذه المزارع اتباع اجراءات السلامة والوقاية لوصول هذه الأضاحي إلى المواطن بطريقة امنة من خلال المحافظة على نظافة المسالخ داخل المكان ..
المواطن يستشعر جمالية الأضحية ويحرص على شرائها حتى لو كانت الظروف المادية صعبة فهذه الشعيرة الاسلامية تطبيقا لسنة رسول الله المادية وهى التي تكمل عليهم الفرحة وتضيف البركة رغم أن هناك الكثيرين لا يقوى على شرائها..
تشهد أسواق المواشي حالة الكساد التي لا تختلف عن سابق السنوات وتزداد كل مرة سوءا رغم أن السوق يعج بمختلف الأصناف والأنواع من الأضاحي.
هكذا تبدو أسواق الأضاحي في فلسطين مع اقتراب العيد كساد مشهود وضعف في الحركة الشرائية إلا أن المواطن الفلسطيني يستشعر وجوب الأضحية كل عام رغم الأوضاع الاقتصادية والانسانية والسياسية علاوة على ذلك أزمة كورونا فالمواطن بين مطرقة ملامح الحصار وغيرها للإبقاء على الشراء في ظل الواقع المرير الذى يحياه الفلسطيني.

Eman

اترك رد