أخبار العالم

«الجيش الليبي» يتوقع حدوث معركة كبرى بمحيط سرت والجفرة خلال ساعات


كتب : حازم حيدر


القيادة العامة للجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، اليوم الثلاثاء، أن الساعات المقبلة ستشهد معركة كبرى في محيط مدينتي سرت والجفرة.

وقال “المسماري” في تصريحات نقلتها قناة الحدث، أن هناك تحركات كبيرة لميليشيات الوفاق وتركيا في محيط المدينتين.

كان المتحدث باسم ما تسمى بعملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية، محمد قنونو، أكد في وقت سابق من اليوم، تمسكهم بالسيطرة على مدينة سرت والجفرة.

وقال في تصريحات صحفية إن الوقت حان ليتدفق النفط مجددًا، مضيفا: “حان الوقت للضرب على أيدي العابثين بقوت الليبيين”. وتابع: “ماضون إلى مدننا المختطفة وسنبسط سلطة الدولة على كامل ترابها”.
وجاء ذلك، بعدما دعا مجلس النواب الليبي الممثل الشرعي الوحيد المُنتخب من الشعب الليبي والُممثل لإرادته الحرة، صباح اليوم، في بيان، القوات المسلحة المصرية التدخل لحماية الأمن القومي المصري والليبي إذا رأت هناك خطرا داهمت وشيكا يطال أمن البلدين، في ظل التهديدات التركية الأخيرة بغزو شرق ليبيا وتهديد مصالح مصر برًا وبحرًا.

وسبق ذلك، كشف “المسماري” خلال مؤتمر صحفي عقد مساء أمس، عن رصد الجيش الليبي لتصعيد تركي خلال الأيام الماضية، لإطلاق معركة ضد القوات المسلحة في منطقة الخط الأحمر “سرت -الجفرة”، مشيرًا إلى أن هذا التصعيد ورد أيضًا على لسان وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو.

وأكد أن الجيش الليبي في حالة استعداد ودفاع مشروع عن أرض ليبيا وشعبها وثرواتها، داعيا الليبيين إلى الوقوف صفا واحدا ضد المخطط التركي.

اترك رد

إغلاق