حوادث وقضايا

البحقيري .. حق الإعلامي متولي سعيد أمر ضرورى ولابد من ردع المجرمين

متابعه :أحمد الفرارجي


كشف المستشار أحمد حمزة البحقيري قيام المدعو سامح مجدي السيد أحمد وشهرته ( أوسكار ) بإختطاف الإعلامي متولي سعيد متولي الإعلامي بقناة الصحة والجمال حيث تم اختطافه عنوة وتغمية عينيه بعيداً عن العمران واحتجازه قسرا وبالقوة والعنف فى مكان مجهول لموكلى والذي اتضح بعد ذلك بأنه مقهي تحت التجهيز إسمه كافيه ليالي الحسن والمملوك للمدعو علاء عبد الله الكائن ٦ ب شارع التحرير بجوار قسم ٦ أكتوبر أول وقامو بضربه وتعذيبه والتنكيل به منتهكا ادميته ومستعملا كافة أنواع التعذيب والألم المادى والنفسى لتحطيم معنوياته وكسر إرادته وإهانته وترك جروحأ غائرة فى نفسيته تستعصى على التضميد والعلاج.


وأعرب البحقيري أن هذا العمل الإجرامي الرهيب يشكل عدة جرائم بقانون العقوبات كلها جنايات مثل الخطف بالقوة والإحتجاز غصبا وقهرا بالإضافة إلي تعذيب مواطن وضربه واهانته وكسر إرادته وذلك طبقاً للمواد 280 من قانون العقوبات الخاصة بالإختطاف بالقوة و241 و 242و 243 عقوبات الخاصة بالضرب والجرح فضلاً عن جرائم الترويع والتخويف ( البلطجة ) طبقا للمادة 375 من قانون العقوبات.

واستغاث البحقيري من سامح هريدى وشهرته اوسكار هو وعصابته هؤلاء المجرمين يستعرضون القوة ويروعون الأمنين ويخطفون الناس بغير وجه حق او عرف او شرع او دين.
وحيث أن موكلى إعلامي كل صناعته وبضاعته هى حرية الكلمة لزيادة وعى لدى الجمهور ومناقشة قضايا المجتمع ومشاكله لذلك فان قوى الشر والظلام تتربص بكل ماهو شريف ونزيه فى هذا الوطن .
إن ترك امثال هذا المجرم يعبث فى الأرض فساداً دون حساب أو عقاب على تلك الجرائم.


الجدير بالذكر أن الإعلامي متولي سعيد تقدم بالشكر والتقدير للمستشار أحمد حمزة البحقيري لإهتمامه بمحاسبة المجرمين في ضوء سيادة القانون المصري والعمل علي أمن وسلامة المواطنين.

اترك رد

إغلاق