رحلة مع شيخي…

 رحلة مع شيخي…

بقلم ممصطفي حسين

ذهبتُ إليه يوم الاثنين 30/6/2019 في صفت جدام مركز تلا محافظة المنوفية الساعة الثانية ظهراً جلست معه ساعة تقريباً سألت فضيلة الشيخ الطبلاوي سؤالا كيف نسلم من الناس قال لي يبني الشجرة المثمرة لابد وأن تقذف بالحجارة قلت له كيف نجد السعادة الحقيقية قال لي يبني لا تتحقق السعادة الحقيقية إلا بإمرين القرآن الكريم والزوجة الصالحة ثم قرأت معه شيئا يسيرا من القرآن والحمد لله اثناء علي التلاوة وبشرني بمستقبل عامر ومنير ثم ذهبت إليه مرة ثانية 14/2/2020 لكي أتعلم منه شيئا من المقامات القرآنية وكان هذا سبب من أسباب زيارتي الثانية له رحمه الله وانتهت زيارتي معه وكان هذا اخر عهدي بفضيلة الشيخ محمد محمود الطبلاوي.

رحم الله شيخي ومعلمي المربي الفاضل فضيلة الشيخ الطبلاوي واسكنه الله فسيح جناته وبلغة منازل الشهداء.

Abdallah Alabasy

دكتوراه في الشريعة والقانون

اترك رد