أخبار العالم

ملك تايلاند يخضع للعزل الصحي بمرافقة 20 فتاة


كتبت : أمل عشري بدران

سلطت بعض التقارير الأجنبية، الضوء على العزل الصحى الذى يخضع له ملك تايلاند مها فاجيرالونكورن، والذى أضاف إليه بعض الترفية، بعد شرائهً فندقا كاملا فى جبال الألب لقضاء فترة حجره الصحي لحين انتهاء جائحة فيروس كورونا المستجد الذي يعاني منه مختلف بلدان العالم.

وبحسب صحيفة الأندبندنت البريطانية، فإن ملك تايلاند، قام بعزل نفسه فى فندق فاخر قام بشرائه في منتجع جارميس بارتنكيرشن في جبال الألب مع مرافقينه وعدد 20 فتاة.

وبحسب الجريدة البريطانية فإن الملك المعروف باسم راما إكس، طلب إذنا من مقاطعة جبال الألب لإجراء حفلة خاصة به داخل فندق “جراند هوتيل” الذى قام بشرائه منذ أيام لقضاء فترة العزل الصحي الخاصة به بعيداً عن الزحام ولعدم الاختلاط مع الآخرين، وبالرغم من غلق التصاريح الخاصة لإقامة حفلات، إلا أن مسئولى المقاطعة برروا تلك الواقعة بأن الوفد هم مجموعة خاصة متجانسة من الأشخاص وبدون أفراد خارجية.

وأفادت صحيفة التابلويد الألمانية، إن الملك صاحب الـ 67 عاماً، اصطحب زوجاته الأربعة بصحبة الـ 20 فتاة، لقضاء فترة العزل الصحي داخل فندق لحين التوصل للقاح لعلاج الفيروس.

وسرعان ما انتشرت الكثير من الاعتراضات داخل تايلاند على العزل الصحى الذى يخضع له الملك بدون مراعاة لا معالجات للأوضاع التي يعشيها معظم المواطنين في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد، وبالرغم من أن عقوبة إهانة الأفراد الملكية في تايلاند تصل لـ 15 عاما، إلا أن التايلانديين دشنوا هاشتاج “لماذا نحتاج الملك” وحظى على أكثر من 1.2 مليون تغريدة خلال ساعات قليلة.

اترك رد

إغلاق