مقالات الرأي

الاسلام والانترنت والتخلص من اضراره

كتب :-
_ إسلام عبد الرؤوف
_ قاسم محمد

منذ بدأ الخليقة والإنسان يتطلع دوماً للغد، ومعرفة ما سوف يحدث فى المستقبل، وهو أمر محمود مادام أنَّه يُفضى إلى نفع البشرية، فالتقدم العلمى والتكنولوجى كان فى بداية المطاف مجرد أفكار ورؤى مستقبلية، وبالجَد والاجتهاد باتَ حقيقة فعلية وواقع ملموس للجميع.

وقد أقرَّ ديننا الحنيف هذا التقدم العلمى بل وحَثَّ عليه، فالله عز وجل دائمُ الأمر لنا فى كتابه العزيز بالتَفَكُرْ فى هذا الكون والتدبر فيه لمعرفة عِظَمْ الخالق الحكيم، وهذا التفكير يُفضى دوماً إلى اكتشاف الكثير والكثير من أسرار هذا الكون الفسيح.

لكن الاسلام قَيَّدَ هذا التقدم العلمى بما ينفع الناس ويحقق لهم اليُسر فى حياتهم بل وجعله من أعظم الطاعات لله عز وجل، أمَّا ما كان منه يُفضى إلى إفساد المجتمع وتفريق عناصره وترويع البشر فهو مرفوض بل ومُحَرَّمْ.

لكن بين الحين والآخر يخرج علينا بعض الأفراد أصحاب الفكر المحدود، والأُفق الضيق والذين ينادونَ بأنَّ الاسلام يرفض هذا التقدم، وأنَّ كل شئ مرده إلى بطون الكتب، وأنَّ هذه المستجدات بِدَعْ!! يرفضها الدين وهم بالفعل واهمين فى مذهبهم هذا.

من أهم صور التكنولوجيا التى أصبحت متصدرة اهتمام البشر فى العصر الحاضر الإنترنت، وهو يأخذ حكم ما أفضى إليه، بمعنى أنَّ الإنسان إذا استخدمه فيما هو مشروع فقهاً وعرفاً فهو أمر محمود، وإذا استغله فيما هو مرفوض ومُحَرَّمْ فهو أمر مذموم، قال تعالى” وَهَدَيْناهُ النَّجْدَيْنِ” أى طريقى الخير والشر، فليختار كلٌ منا لنفسه.

بالرغم من أن للانترنت فوائد كثيره تعود بالنفع على الفرد والمجتمع إلّا أنه لا يخلو من بعض السلبيات والأضرار التي يجب على الأفراد والمجتمع ان يقوموا بالتخلص منها لكي لا يفسد المجتمع ونكون عند إذ امام ازمه أخلاقية تعم الدوله ومن أهم السلبيات التي يجب علينا التخلص منها هي انه جعل جميع المعلومات متاحة، بمعنى أنّه ألغى الخصوصية، كما قلّل من العلاقات الاجتماعية الحقيقة وجعلها مجرّد علاقات افتراضية عبر وسائل تواصل واتصال، كما أتاح للبعض التجسس على الآخرين، وقلّل من عدد العاملين في بعض القطاعات، مما زاد من البطالة في بعض المجالات وخصوصًا التعليمية، كما سمح للبعض بالاطّلاع على أشياء غير مناسبة سواء كانت إباحية أو منشورات تدعو للتطرّف والإرهاب وغير ذلك، وفتح الباب على مصراعيه أمام إنشاء علاقات مؤقتة بين الناس، لكن رغم هذا يبقى الإنترنت اختراعًا مذهلًا له إيجابياتٌ وفوائدُ كثيرة أكثر بكثيرٍ من أضراره.

كما أن اهم سلبيه ظهرت منذ ظهور الانترنت هي انتشار الشائعات بشكل لا يصدق وهذا بعدم نشر الوعي بين أفراد الدوله.

اترك رد

إغلاق