أخبار العالم

الوفيات بأمريكا


متابعة /ضاحى عمار


كشفت التقديرات التي تنشرها جامعة جون هوبكينز الأمريكية أن إجمالي عدد الوفيات لمصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة تجاوز الخمسة آلاف بعد أن توفي 884 شخصا يوم أمس لترتفع حصيلة ضحايا الوباء في البلاد إلى 5137.

وتضم قائمة الوفيات التي أعلن عنها رضيعا يبلغ من العمر ستة أسابيع، ليكون أصغر ضحية معروفة للوباء في العالم.

يأتي هذا فيما تجاوز عدد الإصابات أكثر من 216 ألف مصاب، وهو أعلى رقم في العالم.

من ناحية أخرى، قالت صحيفة واشنطن بوست إن احتياطيات الحكومة الفيدرالية من معدات الحماية واللوازم الطبية قد نفدت تقريبا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في وزارة الأمن الداخلي القول إن الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات تتنافس للحصول على معدات السلامة، في حين أدى الطلب غير المسبوق عليها إلى تحقيق الشركات لأرباح
بينما تقول إدارة ترامب إنها تستطيع الحصول على إمدادات كافية، ولديها 16 مليار دولار للقيام بذلك.

وحذر نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، من أن الولايات المتحدة تبدو أنها تسير إلى نفس سيناريو إيطاليا حيث تجاوز عدد القتلى 13 ألف شخص.

هل حقا حصل الكلوروكين على الموافقة كعلاج لوباء كورونا؟

أمريكا تحث رعاياها في الخارج على العودة فورا، وحاكم كاليفورنيا يأمر السكان بـ”البقاء في المنازل”

ما هي أحدث الأرقام الأمريكية؟

بحسب أحدث تقارير جونز هوبكنز ، فقد تجاوز عدد الوفيات 5100 شخص في الولايات المتحدة ولا يزال في ارتفاع.

ارتفع عدد الإصابات المؤكدة في الولايات المتحدة بأكثر من 25 ألف إصابة في يوم واحد.

ومازالت مدينة نيويورك أكثر الأماكن تضررا، حيث توفى أكثر من 1300 شخص.

وأظهرت صور قاتمة من المدينة جثثا مكدسة في مشرحة محملة على شاحنات تبريد خارج المستشفيات.

وكان هناك مجموعات أخرى من الجثث يتم إحراقها في أماكن مثل نيو أورليانز وديترويت.

وفي كونيتيكت، توفي طفل يبلغ من العمر ستة أسابيع بسبب فيروس كورونا، يعتقد أنه أصغر ضحية للفيروس في أمريكا حتى الآن.

وأصبحت فلوريدا وجورجيا وميسيسيبي أحدث الولايات الأمريكية التي أصدرت أوامر الإغلاق.

وهناك أكثر من 75 في المائة من سكان الولايات المتحدة يخضعون لأوامر البقاء في المنزل من قبل السلطات.

ويقول المسؤولون الأمريكيون إن ما يصل إلى 240 ألف شخص قد يموتون بسبب المرض، حتى مع تطبيق إجراءات التخفيف

اترك رد

إغلاق