أخبار

وينكشف غطاء الحقيقة

متابعة /ضاحى عمار


أصدرت مستشفيات جامعة المنصورة منذ قليل اليوم، بيانا حول نتائج عينات تحاليل الأطقم الطبية بها.

أشار البيان، إلى أنه يوم ٢١ مارس ظهرت على إحدى الحكيمات بهيئة التمريض بمستشفى الجامعة الرئيسى بعض أعراض ضيق التنفس وارتفاع بدرجة الحرارة وتم إجراء الفحوصات الأزمة من قبل فريق الترصد ومكافحة العدوى وتم وضعها فى غرفة الحجر الصحى بالمستشفى وإجراء مسحة لها طبقا للبرتوكول المتبع للحالات المشتبه بها.

وأظهرت نتائج التحاليل يوم ٢٣ مارس إيجابية العينة لفيروس كورونا وتم التواصل مع وزارة الصحة لنقلها لمستشفى العزل التابع لوزارة الصحة.

وذكر البيان، أنه يوم ٢٤ مارس بدأ فريق الترصد ومكافحة العدوى بالمستشفى بحصر جميع المخالطين لها وعددهم ٤٨ من العاملين والمرضى وتم عزلهم على الفور وأخذ مسحات من الفريق الطبي المخالط كاملا والمرضي المتواجدين وتم إرسال المسحات على دفعتين إلى وزارة الصحة يومي ٢٤ و٢٥ مارس، وأظهرت النتائج يوم ٢٥ مارس للدفعة الأولى وضمت ٣١ مسحة سلبيتها جميعا من الإصابة
وفي يوم ٢٦ مارس ظهرت نتائج الدفعة الثانية والتى ضمت عدد ١٧ مسحة والتى ظهرت نتيجتها سلبيتهم جميعا فيما عدا حالتين ثبتت إيجابيتهما للإصابة وهما لسيدتان إحداهما من هيئة التمريض والأخرى مريضة محجوزة بذات القسم بالمستشفى وهما بحالة صحية جيدة ولا توجد عليهما أي أعراض مرضية.

وأضاف البيان، أنه طبقا للبروتوكول المتبع تم التواصل مع وزارة الصحة والتى أرسلت سيارة إسعاف العزل لنقل الحالتين إلى مستشفيات العزل المخصصة بوزارة الصحة.

وتوجه إدارة المستشفيات الجامعية والمراكز الطبية بجامعة المنصورة بالشكر والتقدير للتعاون المثمر بين وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية.

كما وجهت الشكر والتقدير لجموع أفراد الفرق الطبية بالمستشفيات والمراكز الطبية بجامعة المنصورة المرابطين في الصفوف الأمامية دفاعا عن المواطن المصري من الأطباء المقيمين وأعضاء هيئة التمريض والتزام الجميع بالإجراءات الوقائية وحرصهم على استمرار تقديم الخدمة الطبية للمرضى على أكمل وجه باحترافيه واضحة

اترك رد

إغلاق