أخبار العالم

أطباء تحت النار : يبدو أن ذروة تدخل الغرب هي مجرد عبارات مبتذلة في الأمم المتحدة

كتب/السيد معروف…

انتقد مدير منظمة أطباء تحت النار الدكتور هاميش غوردون تقاعس الغرب إزاء كارثة المدنيين في إدلب، واصفاً هذا التقاعس بالمخزي
وفي مقال بصحيفة ديلي تلغراف قال غوردون إنه وغيره من الأطباء يسبحون ضد موجة سريعة من اللامبالاة، حيث تقع أفظع الأعمال الوحشية على مرأى من الجميع وسط القتال الدائر في محافظة إدلب وأوضح أنه بعد ثماني سنوات من الحرب يبدو أن ذروة تدخل الغرب هي مجرد عبارات مبتذلة في الأمم المتحدة ومن الواضح أننا في الوقت الحالي سنقوم فقط بتدفئة وإطعام وحماية البائسين في إدلب بالكلمات بدلا من الأفعال
وأضاف غوردون أن دور الغرب وفقا لوزير الخارجية الروسي في كلمته بمؤتمر ميونيخ الأمني الأسبوع الماضي يقتصر وفق ما يبدو على التأقلم مع الوضع الجديد وإعادة بناء سوريا بملياراتنا بمجرد أن يصبح الأسد مسيطرا تماماً متسائلا هل هكذا يجب أن يُختزل دور الغرب بأن يتبع أوامر الدكتاتوريين
وأعرب عن أمله أن تولي بريطانيا اهتماماً بأطفال سوريا، وإذا لزم الأمر استخدام القوة العسكرية لتقديم المساعدات الإنسانية وسط كارثة إدلب قبل فوات الأوان

اترك رد

إغلاق