مقالات الرأي

العبقريه فى الاجتهاد )

بقلم: مستشار عاطف فوزي
الاسكندريه

من روائع الادب الالمانى مثل يقال ( العبقريه فى الاجتهاد ) والعبقريه هى موهبه وبراعه وتميز باهر يتمتع بها الانسان العبقرى دون سواه . وهى صفات متكامله فى شخص صاحبها وهى مرتبطه بمدى الجهد المبذول والعطاء والابداع .ارتباطا وثيقا . فغالبا قدرات الانسان واحده .لكن الاختلاف فى التباين والتنوع فى التفكير والاجتهاد والتفانى والمثابره وطول الاناه والحكمه والتدببر والثقه بالنفس . فليس هناك انسان غبيا .
فقد.تكون انسانا ذكيا ولكن لاتستطيع ان تكون عبقريا .لانك لاتملك صفات العبقريه . ومنها الثقه بالنفس وارتباطها بها امر هام وضرورى .لان من يملك الثقه بالنفس .هو انسان قوى الشخصيه وقوى التأثير . وقوى فى اتخاذ القرار بصوره متزنه وعقلانيه .تمكنه من تحقيق اهدافه نحو النجاح والتقدم .
وعليه يمكن القول بان عبقريتنا فى تميزنا واجتهادنا وسعينا الدؤوب فى تحقيق طموحاتنا واهدافنا رغم كل الصعوبات والتحديات . مهما واجهتنا اخفاقات . علينا تجاوزها والوقوف مجددا واعادة المحاوله مرارا وتكرارا . فاغلب العلماء والعباقره فشلوا واخفقوا عشرات المرات . حتى وصلوا الى قمم العبقريه والنجاح .
ورسالتى اليكم ايها الشباب تحديدا. ان تبذلوا قصارى جهدكم ولاتدعوا اليأس والاحباط ان يتسلل اليكم .مهما واجهتم من تحديات واخفاقات او عن طريق بعض المغرضين الباحثين عن عدم تقدم او تنمية الدوله بشتى الوسائل . وبكم انتم تتقدم الدوله وترتقى لانكم القوه الحقيقيه الضاربه لدفع عجلة الاستثمار والنهوض بها نحو مستقبل افضل لبلادنا .وانتم عماد وركيزة التنميه والتطوير وبكم نبدأ مرحلة البناء لمصرنا الحبيبه .
فقط . ثقوا بقدراتكم وامكانياتكم وطموحكم وتميزكم .وانظروا الى مستقبلكم بنظره موضوعيه ثاقبه . وثقوا ان عجلة الاقتصاد والتنميه .لاتتحرك الا بسواعدكم . . وماخلقت العبقريه الا بكم .

اترك رد

إغلاق