مقالات الرأي

الغرور داء النجاح …..


بقلم/ مصرى الملاح….


النجاح ليس مستحيلاً أو صعبا تحقيقة ووصول للغاية والهدف ليس أمرا خياليا ولكن هي عملية من تنظيم الإهداف ونقاط القوة الحقيقية التي تجعلك مجهز بالكامل نفسيا ومادياً لتحويل الإفكار والغايات إلى خطط واقعية عن طريق العمل الجاد والمنظم ولابد من مراعاة المثابرة والصبر وتنظيم وإحترام الوقت لإن الوقت هو عامل رئيسي للنجاح والتفوق الحقيقي الفعال وليس مجرد أوهام .
أن النجاح يقابلة مصطلح الفشل ولذالك ليس شرطا أن يكون كل ناجح يستحق نجاحة أو ليس كل فشل يحققة الإنسان يصفة بإنة شخص فاشل ولكن ربما يعتبر فشل تجربة ويندرج تحت مفهوم إعادة المحاولة مجددا لإن النجاح الحقيقي هو عبارة عن تجارب من الفشل وبشرط أن يتعلم منها الشخص والعموم من هذا الموضوع أن لكل منا فوارق فردية فى تحمل الصعاب والعوامل المؤثرة كعوائق فى مسار تحقيق الهدف للوصول للنجاح تختلف بأختلاف الشخصية وعوامل أخرى أقتصادية واجتماعية وثقافية والمهم أن تكون متحكم النفس وقادر على تغلب أى عائق .
لكن هناگ مايسمي بالعوائق النفسية التى تصيب كل شخص غالبا وليس كليا الا وأخطرها عوامل مرتبطة بالشخصية والووجدان منها الغرور والكبرياء والتكبر الذى يصاب بها أحيانا شخص ناجح أو أنسان فاشل ذاتيا ولكنة يصف نفسة بالنجاح كلاهما لا يسلم منهم البشر فهى أمراض لا ترتبط بداء جسدى ولكنها أمراض داخلية تترتب عليها مشكلات للشخص ذاته ولغيرة من المحيطون والمجتمع بل الوطن بأكملة.
ولذالك الغرور داء وتعويض لنقص قد تعرض له الشخص من مراحل حياتة السابقة مما يترجمه فى صورة تكبر وتصلب فى معاملات ومع الغير والمجتمع مما يجعل من ثقافته شذوذ الفكر والوعى .
أخطر أنواع الأمراض التى تصيب المجتمعات هى أمراض نفسية تعلوها الغرور ومرحلة التكبر مما قد تكون لها أثر فى خلق حراك لإحداث خلل فى الآخلاقيات والقيم والمبادىء عموما بشكل عام لا يسلم منها السوى والمغرور معا بل هو الجهل ذاتة الذى يجعل من المغرور ومتكبر لخلق سلطة فراغ يطغو بها على الآخرين بغباء عقلة ونقصان وعيه .
لذالك أن النجاح الحقيقي هو الذي يسوده التحضر والتواضع فى الحياه وحسن المعاملات الإنسانية ومساعدة الآخرين وليس فرض قوى التسلط والطغيان المزعومة لأن بدون تواضع لن تكسب محبه ممن حولك والحكمة تصف أن التواضع هو ثمة العظماء والقيادة الناجحة هي التى تسودها ثقافات التعاون والآخلاقيات.
وبدون حب ممن حولك لن تصل لمرتبة النجاح الحقيقي الذى خطت له ولذالك الوصول للنجاح سهلا لكن المحافظة على مستوى النجاح يتطلب تربيه وتعلم سليم وتواضع مع النفس والغير وحب الوطن .

اترك رد

إغلاق