مرأة و طفل

قانون تجريم عمل الطفل من أجل سلامته وإعطائه كافة حقوقه

كتبت / شيماء حجازي

حظر عمل الأطفال دون سن ال15 عام
والتى يجرمها القانون ، فالطفل له حق الرعاية من الأبوين ، فلا بد من حظر عمل الأطفال ،ولا يجوز تشغيل الأطفال فى أى نوع من أنواع العمل التى قد تؤدى إلى ما لا يحمد عقباه من حدوث إصابات جسيمة للطفل بدنيا ونفسيا .

هناك آثار سلبية مترتبة على عمل الأطفال على رأسها لجوء بعض الأطفال إلى الإدمان والطرق غير المشروعة التي تهدد حياتهم، وأن تلك الأمور غير المشروعة لها مردود اقتصادى سلبى يؤثر على المجتمع بأثره، لافتة إلى أن بعض الأسر الفقيرة توجه أطفالها إلى سوق العمل بأعمار سنية صغيرة نتيجة حاجتها إلى الأموال مما يؤثر سلبيا على تربية وأخلاق الطفل.ونتيجة للتفكك الأسري و الذي يدفع ثمنه الطفل .

المشكلة لا تتمثل في عمل الأطفال بحد ذاته فحسب، بل أيضاً في التوجه إلى أسوأ أشكال العمل في ظروف تنعدم فيها شروط الصحة والسلامة المهنية. وهذا يجعل هؤلاء الأطفال يتعرضون لمخاطر شديدة تؤثر على صحتهم .

وقد يتعرض الطفل لشتى أنواع التعذيب والممارسات غير الأخلاقية في العديد من المجتمعات، كما أن الملايين منهم يتعرضون للتسرب من المدارس، وبالطبع فإنهم ينصرفون إلى الدخول إلى سوق العمل .

فلابد من تفعيل قانون تجريم عمل الطفل لسلامته ورعايته وإعطاء كافة حقوقه بداية من أسرته ومن مجتمعه .

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق