مقالات الرأي

محافظ الفيوم يوجه بتكثيف حملات إزالة التعديات على الأراضى الزراعية خلال زيارته لمديرية الزراعة. كتبت :فاطمه رمضان.

قام اليوم الدكتور احمد الأنصاري محافظ الفيوم بجوله تفقدية لبعض المديريات الخدمية بالمحافظة ومنها مديرية الزراعه وكان في استقبالهم الدكتور ربيع محمد مصطفي وكيل وزارة الزراعه بالفيوم ورؤساء الأقسام بالمديرية رحب وكيل الوزارة بالمحافظ والوفد المرافق له دكتور محمد عماد نائب المحافظ ودكتور محمد التوني المتحدث الإعلامي للمحافظة وأوضح دكتور ربيع مصطفي ان المساحة المنزرعة في الفيوم تبلغ حوالي ٣٩٦٨٢٧ فدان يمثل منها القمح حوالي ٢٠٨ الف فدان اَي حوالي ٥٢٪؜ من المساحة المنزرعة تولي المديرية الاهتمام بالمحافظة علي المساحة المنزرعة من المانجو بعمل الإرشادات وورش العمل المطلوبة للمزارعين والمهندسين الزراعين وذلك لعلاج الإصابة من مرض العفن الهبابي وعمل مشتل لإنتاج الشتلات من الأصناف المحلية للمحافظة عليها من الانقراض مثل صنف العويس وتيمور والزبدة وغيرهاوأضاف أيضا تولي المديرية اهتمامها بالنخيل عن طريق مكافحة سوسة النخيل والتوسع في انتاج النخيل المحلي من أصناف السيوي والأمهات المميز بها النخيل بالفيوموأكد علي تسعي المديرية للاشتراك في مؤتمرات التمور المختلفة ومشاركة مزارعي النخيل بالمحافظة فيها لتشجيع عملية التوسع في زراعه النخيل في الفيوم وكذلك الاهتمام بزراعه الزيتون والنباتات الطبية والعطرية والصناعات القائمة عليها كما أوصي الأنصاري بضرورة عمل رابط ما بين المنتجين والتجار لخلق مناخ جيد لمزارعي الفيوم وكذلك ضرورة تغير نظام الري بالفيوم ليكون من النظم الحديثة للري مثل التنقيط والرش كما طلب معاليه بأعطاء خريطة زراعية للأراضي بالفيوم تتناسب مع طريقة الري الحديثة وايضا الاهتمام بضرورة التوسع الزراعي في الاراضي الجديدة في الظهير الصحراوي بيوسف الصديق والظهير الشرقي في اطسا وطامياوأضاف ايضاضرورة دراسة التوسع في زراعات فاكهة النقل ذات القيمة الاقتصادية العاليةكما طلب وكيل الوزارة من معالي المحافظ مشاركة مديرية الزراعه بالفيوم في المعارض المختلفة لعرض منتجات المديرية من الصناعات الغذائية مثل زيت الزيتون والمخلات والمربات والعصائر المختلفة وكذلك الصناعات الحرفيةشدد الأنصاري أيضا على تكثيف حملات إزالة التعديات على الأراضى الزراعية، والعمل بالتوازى مع حملات الموجة الـ 15 لإزالة التعديات على أملاك الدولة.وأضاف الأنصاري الاهتمام بحماية الأراضى، ووقاية النباتات ومكافحة أمراض البساتين، فضلاً عن متابعة أعمال التوعية والإرشاد، وسير العمل ومستوى الآداء في تنفيذ المشروعات، والتعرف على المشاكل لوضع الحلول الجذرية لها للارتقاء بمستوى الخدمات العامة المقدمة للمواطنين بالقطاع الزراعي.

قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن المحافظ خلال الزيارة استمع لشرحٍ موجز لملف إزالة التعديات على الأراضى الزراعية، ومناقشة الأمراض البستانية لمحصولي المانجو والتمر، حيث أوضح وكيل الوزارة أنه تم تدريب أكثر من 300 شاب على الطرق السليمة لرش المبيدات لمقاومة أمراض النباتات والمحاصيل من خلال دورة “مطبقي المبيدات” مع منحهم شهادة باجتياز الدورة معتمدة من وزارة الزراعة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن محافظ الفيوم شدد على التصدى بكل حزم لكافة التعديات على الأراضى الزراعية والعمل بالتوازى مع الموجة الـ 15 لإزالة التعديات على أراضى أملاك الدولة، موجهاً بإعداد بيان تفصيلي لكافة التعديات على الأراضى الزراعية. وأشار الأنصاري الى سعي المحافظة لتبني بعض الزراعات التي تتميز بها المحافظة، لافتاً الى ادخال التنوع المحصولى والزراعات الجديدة بالأراضى المستصلحة حديثاً بما يعود بالفائدة على المزارعين، مشيراً الى الأهمية الاقتصادية للمحاصيل الطبية والعطرية، فضلاً عن تسويق المنتجات عن طريق فتح منافذ بيع بالإدارات الزراعية لمنتجات المديرية الغذائية ومنتجات وزارة الزراعة، ومنتجات المواطنين والمدارس الزراعية.وأشار وكيل وزارة الزراعة إلى أن التعديات على الأراضى الزراعية في تناقص مستمر، مضيفاً أن محصول القمح يمثل 52 % من المساحة الزراعية بالمحافظة، ويستأثر القطن بمساحة 30 ألف فدان، والذرة بمساحة 50 ألف فدان، والمحاصيل البستانية خاصة المانجو بأكثر من 11,5 ألف فدان، فضلاً عن باقى المحاصيل والزراعات الطبية والعطرية.

اترك رد

إغلاق