أخبار

خلال زيارته لمديرية الري.. محافظ الفيوم يتابع أعمال “الري” لتطوير بحيرة قارون .. ويوجه بسرعة الانتهاء من مشروعات الري الحديث

متابعه/إيمان الخيال…

وجه الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، بسرعة تنفيذ مشروعات الري الحديث، وأعمال تبطين المساقى والصرف الزراعي، وتوحيد الجهود والتنسيق الكامل بين مديريتي الري والزراعة.

جاء ذلك خلال زيارة محافظ الفيوم ونائب المحافظ الدكتور محمد عماد لمديرية الرى والموارد المائية، ضمن سلسة من الزيارات التي يقوم بها المحافظ ونائبه للمؤسسات الخدمية بالمحافظة لمتابعة تنفيذ المشروعات، والتعرف على المشاكل لوضع الحلول الجزرية لها للارتقاء بمستوى الخدمات العامة المقدمة للمواطنين.

قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم أن خلال الزيارة استعرض المهندس أيمن نضر وكيل وزارة الموارد المائية والري أهم المشروعات التي تقوم بها المديرية، ومنها إنشاء محطة رفع البطس الجديدة بتكلفة 68 مليون جنيه، ومشروع إستصلاح وزراعة 2260 فدان جديدة بمنطقة كوم أوشيم، بالتنسيق مع هيئة المشروعات الزراعية، وجعل هذه المساحة كمنطقة استصلاح واعدة.

كما تناول العرض أعمال تطوير طرق الري الحديثة، الري بالرش والتنقيط لمساحة 208 فدان، بالتنسيق مع الإدارة العامة لتطوير مشروعات الري.

وأضاف أن المشروعات شملت أعمال احلال وتجديد كوبري السنترال مع توسعته لاستيعاب الحركة المرورية بالتنسيق بين مديرية الموارد المائية والري ومديرية الطرق والوحدة المحلية لمركز ومدينة الفيوم، بتكلفة 10 مليون جنيه، فضلاً عن أعمال كوبرى الحيار بمنطقة كشك المرور بمركز طامية بتكلفة 5 مليون جنيه.

وشدد محافظ الفيوم على سرعة تنفيذ الأعمال، والقيام بالمتابعة الدورية مع مراعاة المناسيب الخاصة بالكباري التى يجري تنفيذها على المجاري المائية ومنها كوبرى عزبة عبد العظيم بسنورس، مؤكدًا على المتابعة الدورية لمنع التعديات ورفع المخالفات الخاصة بالري، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفين.

كما تناول العرض الأعمال التى يجري تنفيذها لتطوير بحيرة قارون بالتنسيق مع مسئولى الزراعة والثروة السمكية، للعمل على تطهيرها من الملوثات العضوية وتعويض انخفاض منسوب المياه بها، فضلاً عن أعمال تطهير مخرات السيول أولاً بأول، حيث شدد محافظ الفيوم على إزالة أية تعديات على تلك المخرات.

وأكد محافظ الفيوم على الاستثمار الأمثل لكافة الإمكانيات المتاحة، مع العمل على بحث ودراسة إمكانية إعادة تشغيل المحطات المائية لتوليد الكهرباء بالعزب واللاهون واللتان تعملان بواسطة إنحدار المياه وتدفقها بالمنطقتين، فضلاً عن دراسة ووضع آليات إمكانية إنشاء محطة لتوليد الكهرباء بمنطقة كوبري الحيار بطامية.

وتضمن العرض أهم أعمال تطهير المجاري المائية بمختلف أنحاء المحافظة، وشدد محافظ الفيوم على وضع منظومة متكاملة لرفع مخلفات التطهير، والعمل على رفع وعى المواطنين من خلال تكثيف الحملات التوعوية من قبل مديرية الموارد المائية والري، بالتنسيق مع الوحدات المحلية ومسئولي التربية والتعليم والشباب والرياضة ورجال الأوقاف والمجلس القومي للمرأة، مع تحديد العناصر المؤثرة لاستهدافها من خلال تلك الحملات لتحقيق أهدافها المرجوة.

اترك رد

إغلاق