اللي اختشوا ماتوا

 اللي اختشوا ماتوا

كتبت/ ريم ناصر


مثل ينطبق على القائمين بالعمل {بمنظمة الصحة العالمية} , والمنوط بهم الحفاظ وحماية صحة البشر بالكون أجمع , إلا يوجد بهم رجلاً رشيد ؟؟؟
فلا داعي للكبرياء والغطرسة من تلك المنظمة والعاملين عليها , وكذلك من حُكام الدوله الصينيه
فقد أصبح فيروس {كورونا} وباءً عالمياً بما لايدع
مجالاً للشك , فلا بد وحتماً من أصدار حالة الطوارىء الصحية القصوى عالمياً, فقد
صار هذا الفيروس ينتشر في ربوع العالم , كأنتشار النار فى الهشيم , وأصبح يحصد الأرواح حصداً بصوره يومية مخيفة ومفزعة ملفتة للنظر,
حتى أنه فتك والتهم الطبيب الصيني الذي اكتشفه
وحذرمنه{لي وين ليانج} ومن العلم ما قتل .

فلا يجب ان ندفن رؤوسنا في الرمال , تجاه هذه الكارثة , ولا بُد من تضافر كُل الدول اجمع بالأبحاث العلمية والطبية , في ايجاد سبلاً وحلولاً

سريعة , لمكافحة هذا الوباء الذي انهى حياة{636}
فرداً حتى الآن , وأصاب (31200) حالة أصابة مؤكدة بدولة {الصين} فقط المتقدمة علمياً وطبياً , وأيضاً دول الجوار بمختلف جنسياتها , ما بالك
بدول العالم النامي والثالث المتخلف علمياً وعالمياً وطبياً من جهة, فكيف سيكون الحال ؟؟؟

حتماً من جهة أخرى , على الإنسان أن يطور ويُغير من فُحش سلوكه وأفعاله {ربنا لا تؤاخذنا بما

فعل السٌفهاء منا} تجاه البيئة , وما يحدث حوله تغييراً كاملاً شاملاً , وأن يتعلم من دروس الماضي
القريب والبعيد , فأنه لوتساهل في هذا الأمر فأنه سوف يجني عواقب وخيمة , لايعلم مداها إلا الله
ولا شك أنه سوف يرحل عن هذا العالم فى المستقبل القريب بسرعة البرق , فهو ليس نداً لمحاربة قوانين { آلاهية وربانية في حٌكم الطبيعة الكونية } بأي حال من الأحوال , إلا بالعودة للطريق القويم .

rahama

اترك رد