العنوان: حوار مع السيدة ليلى المناصير الأردنية

 العنوان: حوار مع السيدة ليلى المناصير الأردنية


كتبت: كريمة دحماني

إمرأة من بين نواعم الأيدي ترسم حلة الفصول لتشكل لنا براعم أغصانها الخضراء تحفة من الابداع السيدة ليلى المناصير إكتست قدرتها الحرفية بكل وجه من العطور وكانت عنصرا فعالا لا يستهان بها للنهوض بالقطاع العمل اليدوي ما اعطاها ان تمثل الصورة المتكاملة في الحرفية بكل مقايس ولتصبح لها موضع مؤثرة في مجال التنمية وبمقابل تلك التحديات التي تنبعث من أعماقها لتقف في طريق طموحاتها ومساهمتها في عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية
ومن خلال ورقة العمل تسعى دائما إلى تسليط الضوء على أهمية تفعيل الأدوار التي تقدمها بصفة خاصة المرأة الأردنية وبصفة شاملة للمرأة العاملة والحرفية في تنمية المجتمع ومشاركتها في تجسيد الأهداف الاجتماعية لأجل تحسين نوعية الحياة أو إنتاجية الأفراد داخل المجتمع.

١- بداية نريد ان تعطينا نبذة مختصرة عن سيرة حياتك وكيف تعرف نفسها السيدة ليلى مناصرية للقاريء وللعالم العربي؟
ج_
بداية هو توفيق من الله وفطرة وهبتها وجعلتني شغوفة بكل ما يندرج تحت قائمة الإبداع

٢- هل لك أن تعطينا فكرة عن هذه الأختصاص ونوع الحرفة الخاصة بك التي تبدعين فيها ؟
٣_ ماهو الدور الذي عزز في شخصيتك المساهمة والرغبة في العمل الحرفي ؟

جبفضل الله أتقن مجموعة من الحرف منها الرخام الصناعي الصابون الشمع أوراق الحلفا والموز الطباعة على الأكواب عجينة الفيمو والرسم على الزجاج وحرف أخرى ٤-ماهي الصعوبات التي تواجه الحرفي برأيك ؟
حبذا لو تكلمنا عن البدايات وكيف تعلقتي بهذا الفن ؟
ماهي أهم الأعمال التي تستهويك؟
ج_تشجيع من الأهل وحب عمل الشيء لأن الشغف بالحرفة مدعاة لاستمرارها من أكثر المشكلات الاي تواجه الحرفي آلية التسويق إذ يمكننا إنتاج كم لا بأس به من القطع الحرفية ويصعب علينا تسويقها..
عن البدايات وتعلقي بهذا الفن هي ملكة من الله وصقلتها المعرفة بأخذ دورات تعليمية ومن ثم تطبيقها
يستهويني أي نوع من الحرف اليدوية

٥- من خلالك نريد ان تعرف القاريء مدى مساهمة و المشاركة في المعارض و النشاطات الفعلية العديدة التي تواجدتي بها و نريد منك أن تضعينا في ايطار خطواتك التي ساهمت فيها ونتجول معك بهذه الفعاليات والمناسبات ؟

ج_المشاركة في المعارض لها ايجابياتها ولها سلبياتها
من ايجابياتها التعرف على من هم على شاكلتنا من فنانين وحرفيين وبالتالي توسع آفاق معرفتنا في مجال عملنا
ومن السلبيات عدم الاستفادة المادية بشكل يعوض ما استنفذناه من جهد مادي ومعنوي ولكن بعض المعارض تشكر إذ أنها تقدم لنا الدعم المادي

٧_سيدتي .باعتبار أنك امرأة لك موهبة مشرفة و ناجحة في حياتك .كيف تقيّمين دور المرأة الأردنية في المساهمة في الرقي بشكل عام ؟ وهل فعلا حققت المرأة الأردنية كلّ ما تصبو إليه ؟

ج_قيل أن المرأة هي نصف المجتمع وأقول أنها سماء تظل المجتمع بأكمله
المرأة هي اليد العاملة والقلب الداعم والمنصب المشرف وهي مرجعية لكل من يود أن يرتقي بمجتمعه

٨- سيدتي الفاضلة كيف هي علاقتك بعالم الانترت فيما يخص مجالك الصناعة الحرفية

ج_لا نملك أن ننكر دور الشبكات العنكبوتية في التعلم بداية ثم نشر ما تعلمناه وما قمنا به من باب ثقتنا بما تعلمنا ومن باب إيجاد فرص للتسويق

٩- ماهي أحلامك التي تطمح لها ليلى مناصرية كا أمل يفتح لها أفاق
شاسع لتبدع ويستفيد منك عشاق هذه الأذواق الحرفية اليدوية وماهو بر نامج الذي تحضرينه لتطوير أفكار جديدة تضمن لك النجاح لتسيرين عليها في مهمتك المنشودة في هذه الصناعة

ج_ما أطمح له هو عمل مشروع يستوعب حجم ما نقوم به من أعمال حرفية بهدف التسويق أولا والإحساس بنشوة النجاح دائما
بينما آلية تطوير نفسي فهي بمتابعة أي حرفة جديدة في المجال الأعمال اليدوية والسعي إلى تعلّمها وتعليمها

١٠_كلمة اخيرة ترغبين تقديمها للقراء وربما تنهين بنصيحة تودين توجيهها لنساء لهم نفس مشوارك وكذلك خاصة السيدات العربيات عامة

ج_ما أود قوله أن الموهبة لا تكفي كي الإنسان موهوبا لذلك يجب تنمية ما وهبناه والعمل على صقل ما تعلمناه ودائما وأبدا التوكل لا التواكل على الله
ولا أنسى أن أقدم الشكر الجزيل والجميل لجمعية الهمة والإبداع ورئيس الجمعية وائل بكري
والشكر الكثير لجمعية تواصلومن الجهات التي تعنى بما يهمنا من حرف الثقافة والسياحة والزراعة وإرادة لهم الشكر الجزيل على دعمهم

اشكرك سيدتي ليلى المناصير علي سعة صدرك الاسئله كثيره ونكتفي بذلك

rahama

اترك رد