مقالات الرأي

الشراكة ” المصرية – اليابانية ” أداة لنقل الخبرات التسويقية اليابانية إلى القارة الأفريقية …


بقلم د.محمد عبد العزيز

  قامت شراكة بين كلا من هيئة التعاون الدولي اليابانية (جايكا) والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية بهدف تنفيذ برنامج تدريبي لنقل الخبرات اليابانية للمصريين والأفارقة ويشمل البرنامج التدريبي عدة جوانب كما يلي :-

. رفع مهارات أخصائي التسويق بالدول الأفريقية من خلال التركيز على عناصر الخطة التسويقية .
. وضع الاستراتيجيات الخاصة بالتصدير والتعريف بالأهمية الاقتصادية للتصدير .
. التعرف على تطورات التجارة الدولية والاتفاقيات التجارية العالمية .
. تعريف المتدربين بأهم مفاهيم ومناهج بحوث السوق والمعايير الأساسية لاختيار الأسواق الأنسب وإختيار المزيج التسويقي الأفضل .
وإنعقدت الدورة التدريبية بنجاح كبير وبإشادة من الجانب الياباني وثناء من المتدربين الأفارقة على ما تم تقديمه في مصر في مركز تدريب التجارة الخارجية التابع لوزارة التجارة والصناعة المصرية خلال الفترة من ١٢– ٣٠ يناير ٢٠٢٠ ، وكانت الدورة التدريبية تحت عنوان “استراتيجيات التسويق بغرض التصدير والخطة التصديرية للدول الأفريقية ” .
وتجدر الإشارة إلى أن مركز تدريب التجارة الخارجية تم إنشاؤه بالتعاون بين حكومة مصر وحكومة اليابان لنقل الخبرات اليابانية في مجالات التدريب ورفع مهارات العاملين في مجال التصدير والتجارة الخارجية ، ويتميز مركز تدريب التجارة الخارجية كونه المركز الإفريقي الوحيد الذي يقوم بتنظيم عدة برامج تدريبية متخصصة في مجالات التسويق والتصدير والتجارة الخارجية للتعريف بإجراءات ومستندات التصدير والشحن و الجمارك فضلا عن دورات أخرى لإكتساب مهارات بحوث السوق من كيفية إختيار الأسواق ومصادر المعلومات مع الإلمام بالمفاهيم والمصطلحات التجارية وكيفية إدارة مخاطر الصادرات وكيفية صياغة العقود الدولية ودراسة وتحليل اتفاقيات منظمة التجارة العالمية والاتفاقيات التجارية الإقليمية ، كل تلك الشراكات المصرية مع الجانب الياباني والعديد من الدول الأخرى مثل الصين وروسيا وانجلترا فضلا عن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية تدلل بما لا يدع مجالا للشك على كون مصر بوابة للتنمية والتطوير والتعاون بين العالم وأفريقيا .

الوسوم

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق