ضرب فتاه في دار الأيتام

 ضرب فتاه في دار الأيتام

كتبت / شيماء السيد

تم الاعتداء بالضرب علي طفلة صغيرة عمرها ست سنوات غي دار الايتام (نهر الحياة ) بالعاشر من رمضان بالشرقية.

كما اكد عدم توفير الاكل والشرب الخاص بهم رغم قيام بعض المصانع بتولي هذا الامر والتبرع باماكل والمشرب للايتام .

كما اكدت اماني ابراهيم صاحبه الدار بانها قامت بضرب الطفله لانها كثيرة المشاكل ولانها قامت بخطأ كبير ،وان الفتاه تم فصلها اكثر من مرة من المدرسة التي تدرس فيها .

هل يحق لها ان تعذب طفلة صغيرة لا تعرف شي او تفهم شي ،انها طفله صغيرة يتيمه حرمت من والديها .
كيف لها ان تعذب بهذا الشكل البشع ؟ كيف لها ان تضرب الفتاه بهذه الطريقه ؟ طفله تحاول ان تمسك العصا منها لكي لا تضربها ،حاول كل من بالدار الدفاع عنها لكنها لم تسمع لهم ولا حتي للطفله التي كانت تبكي بشدة .

ليس من حق اي شخص ان يضرب الاطفال لمجرد انهم يعلموهم الصح والخطأ ، هذا هو الخطأ نفسه ان تضرب الاطفال تحت مسمي التعليم .
لذلك وبناء علي الفيديو التي تدوال مواقع التواصل الاجتماعي تم تحويل اماني ابراهيم الي التحقيق ، وقررت نيفين الفباج وزيرة التضامن الاجتماعي بتغيير مجلس ادارة الجمعيه بعد مشاهدتها الفيديو التي يتم فيه الاعتداء علي الطفله بالعصا الخشبيه بالدار .

rahama

اترك رد