لن تكون تلك النهايه ….

 لن تكون تلك النهايه ….


كتبت/ حسناء احمد(الحسناء)…

رأينا أن حياتها ليس لها نهايه كانت تمتلك بسمه لامثيل لها ،فهى تلك الطفله الصغيره التى مازالت ترى ان الحياه هى ابتسامة الام وحنان الاب وتجمع الاصحاب ،لم تكن تعرف مدى صعوبات الواقع.

وكان اصطدامها بالواقع اصعب بكثير من اى شخص اخر فكانت فى حلم جميل استفاقت منه على جمله واحده بصوت ابيها (لقد اصابِك السرطان).
لم تقع تلك الجمله على سمعها وانما وقعت كالسهم فى قلبها ،فكل ما تعرفه عن السرطان أنه مرض يعتنقه الموت وانما حبها للحياه كسر احجار الواقع السخيفه بإبتسامة جميله تتخللها الدموع وقالت: (لن تكون هذه النهايه).

هى تعلم جيدا أنها قادره على محاربه تلك الفيروسات القاتله التى تسربت إلى خلايا المخ وهاجمت جسدها الصغير بشده .
لقد حاربت المرض بالرضا وپإبتسامتها الجميلة ووجهها المنير ، وجملتها الوحيده (لن تكون تلك النهايه).

Eman

اترك رد